جدل كبير أثاره نجم كرة القدم المصري محمد صلاح بتغريدات غير واضحة تعبر عن غضبه الشديد من بعض الأشخاص الذين لم يفصح عن هويتهم، إلا أنه في ذات الوقت أكد أن الحديث المرة القادمة سوف يكون موجه أي أنه سوف يكشف عنهم، وكان غضب صلاح من تدخل هؤلاء الأشخاص في حياته الشخصية من خلال نشر صور عائلية له، ومنذ نشر صلاح تلك التغريدة وهناك تساؤلات عديدة حول من يقصد صلاح وما هي تلك الصور العائلية التي تم نشرها له وأثارت غضبه وحفيظته بذلك الشكل.

وبالفعل كشفت بعض المواقع الإخبارية على رأسها اليوم السابع تفاصيل تلك الصورة العائلية التي أغضبت النجم محمد صلاح وأخرجته عن شعوره، وهي كانت لإبنته الصغيرة مكة ووالد محمد صلاح أي جد مكة، وقد قامت صفحة على الفيسبوك تابعة لجماهير ليفربول الإنجليزي بنشر تلك الصورة وقد شهدت الصورة تعليقات غير لائقة، مما أغضب محمد صلاح بشدة فقام بكتابة تلك التغريدات الغاضبة وذلك بعد أن قامت الصفحة نتيجة تلك التعليقات بحذف الصورة احتراماً لمشاعر النجم المصري.

كما أكد جمهور ليفربول لصلاح أنهم قادرون على الرد نيابة عنه مطالبينه بعد تعكير مزاجه لكي يتفرغ للمباراة القادمة، إلا أن صلاح ألمح لعدم قبوله ذلك بقوله في تغريدته أن يستطيع الرد بلسانه، ولم تقم صحيفة اليوم السابع بنشر تلك الصورة حرصاً على مشاعر صلاح.