منذ قليل أعلن نادي الزمالك المصري قراراً خطيراً بالإنسحاب من الدوري المصري، وذلك بعد الظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق في المباراة التي انتهت منذ قليل أمام فريق طنطا في الدوري الممتاز بتعادل الفريقين بهدف لكلاً منهما، وقد أخطأ حكم المباراة باعتراف الجميع أخطاء كارثية، إلا أنه في ذات الوقت انتقد الناقد الرياضي الشهير حسن المستكاوي قرار النادي معتبراً إياه أمر مبالغ فيه، وتعجب من موقف الزمالك الذي يقوم بإصدار مثل ذلك القرار في كل مرة يتعرض فيها لظلم تحكيمي على حد وصفه، مؤكداً أن الأخطاء التحكيمية واردة وفي جميع أنحاء العالم ولا يوجد حكم يتعمد أن يخطيء أو يظلم نادي ويعرض نفسه للعقوبات والإنتقادات.

وبالنظر إلى لائحة إتحاد كرة القدم المصرية نجد أن انسحاب نادي الزمالك يعرضه لعدة عقوبات وفقاً لتلك اللائحة، حيث سوف يتم توقيع غرامية مالية على النادي يحددها مجلس إدارة الإتحاد كما سوف تُلغى جميع نتائج مبارياته في الدور الأول، وذلك إذا كان انسحابه في الدور الأول كما فعل نادي الزمالك أما العقوبة الأقسى والأشد فهي هبوط النادي الموسم القادم للدرجة الثانية، على أن يشارك موسم كامل في دوري الدرجة الثانية ويتنافس على الصعود من جديد للدوري الممتاز.

هذا وقد أعلن مدير عام النادي اللواء علاء مقلد منذ قليل انسحاب نادي الزمالك رسمياً من الدوري العام، عقب انتهاء مباراته مع نادي طنطا في الدوري الممتاز المصري.