التخطي إلى المحتوى
  • متابعة | محمد هلال .

سؤال ظل يراوح مكانه بين التأكيد والتشكيك من كل مُتابعي الشأن الرياضي المصري، وظل السؤال هو هل فعلياً سوف يبيع رجل الأعمال السعودي ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية ” تركى آل شيخ ” ناديه الوليد ببطولة الدوري العام المصري ” بيراميدز ” أم أن الأمر لا يزيد عن كونه ردة فعل غاضبة صدرت عن تركي آل شيخ سرعان ما سيعاود التفكير في قراره ويعدل عنه ويبقى بناديه داخل أروقة الكرة المصرية، وفى حوار له عبر قناة العربية الإخبارية الفضائية، كشف تركي آل شيخ عن الخبر اليقين وعن قراره النهائي حول بيع نادي بيراميدز بل وتعليقه على ما واجهه داخل بطولة الدوري العام بمصر .. فإليكم التفاصيل .

تركي آل شيخ وبيع نادي بيراميدز هذا هو القرار النهائي

حيث أكد تركي آل شيخ في إجابته على تساؤل حول بيع نادي بيراميدز بالدوري العام المصري من عدمه، مُؤكدٍا أنه قد شرع فعلياً في عملية البيع لناديه الجديد داخل بطولة الدوري العام بمصر، وأكد أن اللاعبين المُميزين داخل فريق الكرة بنادي بيراميدز، في طريقهم فعليًا إلى الدوري السعودي، ضارباً مثلا بلاعب بيراميدز البرازيلي ” كينو ” مؤكداً أن إجراءات انتقاله إلى نادي ” الاتحاد السعودي ” أوشكت على الانتهاء .

وأضاف آل شيخ أنه يشعر بحالة من الاستياء البالغ لما تعرض إليه من هجومٍ عنيف على حد وصفه داخل الساحة الرياضية المصرية، وذلك بعد قراره بتملك نادي الأسيوطي، بيراميدز حالياً .



التعليقات

  1. ان ما تعرض له المستشار تركى ال الشيخ من إهانات بالتأكيد لا يوافق عليها جماهير الكرة المصرية بصفه عامه وغالبية جمهور الاهلي المصرى بصفة خاصة ولكن هذا خلط للأوراق لأن حقيقة ما حدث لا تمت بصلة قريبة او بعيدة بنادى بيراميدز والدليل انه منذ إعلان نيته لشراء بيراميدز وحتى مشاركاته فى الدورى لم يحدث اى تطاول عليه كل المشكلة هى الخلافات التى أخطأ فى معالجتها مع النادى الأهلى حيث سعى بكل جهد على إحراج واهانه رموز الأهلى ولعل المستشار مرتضى منصور أكثر المستفيدين من هذه الخلافات وبث روح الكره والتفرقة وهذا ما أثار حفيظة الجمهور والشارع الاهلاوى غير هذا فهى أوهام وخلط للاوراق .

  2. انا من عشاق مشجعى الاهلى المصرى قد تركت مشاهدة المباريات كرة القدم المصرية عامة سوا الدورى او الكاس المصرى او مشاركة المنتخب المصرى بالامم الافريقية وذلك من عشرة سنوات لعدم وجود مستوى يليق بالكرة القدم المصرية المعروفة التى تمتع الجماهير بمهاراتها و قد تفاجئنا باهدافها فى اى لحظة اما اليوم بالنسبة للاعبيين الحالية لم نرى فيهم لاعبيين مهاريين مثلما كنا نرى زمان قبل عام 2010 انما نرى لاعبيين اجسام والعاب قوى دون مهارات فان التمتع فى المهارات فنحن شعب المصرى عشاق المهارات ولذلك لم اشاهد على اى مباريات كرة القدم المصرية لانه قد ترفع الضغط والسكر للجماهير المصرية العشاق لكرة القدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.