اندلاع أزمة بين محمد صلاح نجم المنتخب الوطني، واتحاد الكرة
ازمة محمد صلاح والمنتخب المصري

ارسل نجم كره القدم المصري محمد صلاح عن طريق وكيله رامي عباس إلي هاني أبوريده رئيس اتحاد كره القدم المصري  ايميلاً بعده طلبات وهي أن يشارك اللاعب فقط خلا التسعين دقيقة لأي مباره مع المنتخب المصري، وأن يتوفر له اتحاد الكرة حارس خاص شخصي منذ قدومه إلي القاهرة وحتي عودته إلي لندن، وعدم إلزام اللاعب بأي متطلبات دون الرجوع إلي وكيله في الأمور الإعلانية كما اشترط وكيل اللاعب العودة إليه في حال إجراء أية حوارات أو صور فوتوغرافية أو مؤتمرات ليس للاتحاد أو المنتخب الحق فيها.

اندلاع أزمة بين محمد صلاح نجم المنتخب الوطني، واتحاد الكرة

بعد التغريده التي أطلقها  اللاعب محمد صلاح قائلا، “إنه من الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفر لهم الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدرى لماذا كل هذا؟.. أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!”، لتبدأ بعدها هجوم صلاح على الجبلاية.

وقد منح وكيل  اللاعب المصري محمد صلاح فرصة  لتنفيذ طلباته والرد عليها لمسئولي الجبلاية حتى مساء وإلا سيتم إقالة اتحاد الكرة.

كما قد هدد وكيل محمد صلاح بعدم انضمام اللاعب للمنتخب  المصري للمباراة القادمة مع فريق النيجر لأنه تم إرسال خطاب الاستدعاء متأخراً، على الرغم من موافقة نادى ليفربول، وهو ما أثار غضب هاني أبو ريدة رئيس الجبلاية، والذي اعتبره إهانة للمجلس بالكامل.

كما أصدر مسئولو اتحاد الكرة بياناً أكدوا فيه أنهم سيعرضون الأمر خلال اجتماعهم واتخاذ قرار حاسم بشأن تلك الأزمة، خاصة انه يوجد إجماع  فيما بينهم أن وكيل اللاعب تخطى الخطوط الحمراء في التعامل بعدما هدد بإقالة اتحاد الكرة.