الكرواتي “زلاتكو داليتش” صاحب فضية كأس العالم يقترب من تدريب المنتخب المصرى لكرة القدم مقابل 4 ملايين دولار سنويا!

يبدو أن المدرب الكرواتي الوسيم زلاتكو داليتش الذي أذهل العالم فى كأس العالم يقترب بشدة من الموافقة النهائية على تدريب منتخب كرة القدم المصري بعد رحيل الأرجنتيني هيكتور كوبر عقب انتهاء منافسات كأس العالم .

صرح مصدر مسئول باتحاد الكرة المصرى اليوم الأحد أن الاتحاد يجري مفاوضات مكثفة مع وكيل أعمال داليتش زلاتكو مدرب منتخب كرواتيا والذي كان الحصان الأسود للبطولة وحصل على فضية كأس العالم  لتدريب المنتخب المصرى وقيادته فى المرحلة المقبلة وذلك مقابل 4 ملايين دولار سنويا .

وأضاف المسؤول باتحاد الكرة أن المفاوضات مع وكيل أعمال زلاتكو داليتش وصلت لمرحلة متقدمة حيث أبدى الرجل موافقته المبدئية على تدريب المنتخب المصرى ولم يبقى سوى الجزء الخاص بالمقابل المادى والتفاوض لتخفيض المبلغ السنوى الذى طلبه ، ويطمح المسؤولين في اتحاد الكرة إلى الوصول بالراتب السنوى للمدرب الكرواتي المتمكن إلى 3 ملايين دولار بدلا من 4 ملايين .

يحظى زلاتكو داليتش بموافقة معظم أعضاء اتحاد الكرة بالجبلاية بسبب صغر عمره وقدراته الهائلة على بث الحماس في روح اللاعبين كما ظهر على فريق كرواتيا الذى أذهل العالم ويحظى بتعاطف وتشجيع معظم المصريين ، ويبدو أن القائمين على شؤون اتحاد الكرة يخططون للاستفادة بالمدرب الكرواتي فى قيادة ثورة تصحيح لمسار الكرة المصرية برمتها وليس المنتخب الأول .

كان نادى الزمالك أول من بادر وحاول الاتصال بالمدرب الكرواتي لتدريب الفريق الأول به إلا أنه اصطدم بالمطالب المالية الضخمة له خاصة أنه كان يعمل مدربا لفريق العين الإماراتي  لمدة عامين ونصف وقبلها عمل مدربا للهلال السعودى وكان يتقاضى مبالغ خيالية فى حين أن إدارة نادى الزمالك وضعت سقف لراتب أى مدرب جديد لا يتجاوز 40 ألف دولار شهريا وهو مبلغ زهيد بالمقارنة بما كان يحصل عليه زلاتكو داليتش فى الخليج وبعدها تم غلق باب التفاوض.

كانت المفاوضات السرية مع الكرواتي زلاتكو لتدريب الفراعنة قد بدأت عقب انتهاء منافسات كأس العالم مباشرة عبر بعض الوكلاء إلا أنه رفض فى البداية فكرة قبول تدريب المنتخب المصرى وقال إنه تلقى عدة عروض من فرق أوروبية لتدريبها من بينها فريق إنجليزى كبير وأنه يدرسها جميعا لأختيار واحد منها  ، إلا أنه عاد وفتح باب التفاوض من جديد عبر أحد الوسطاء مبديا قبول فكرة تدريب المنتخب المصرى وهو حاليا يضع شروط التعاقد ، ويبدو أن الاتفاق على المقابل المادي هو العائق الأكبر أمام التعاقد معه حيث يطلب لنفسه 4 ملايين دولار غير رواتب مساعديه  الثلاثة ومنهم مدرب الأحمال الذي كان يعمل معه فى تدريب منتخب كرواتيا والذي استطاع أن يرفع الكفاءة البدنية للاعبين بطريقة رائعة .