التخطي إلى المحتوى

أعرب التونسيون عن استيائهم مما ورد في “وثائقي قرعة أمم إفريقيا 2019” التي أجريت في مصر، مساء أول أمس بمنطقة الأهرامات بالجيزة، وسبب الاستياء هذا، كان بعد تجاهل الدورات التي نظمتها تونس، في ثلاث مناسبات، 1965، و1994، و2004، وحصولها على كأس إفريقيا 2004، في الوثائقي الذي قدمته لجنة التنظيم خلال حفل إجراء قرعة كأس إفريقيا للأمم 2019 بمصر.

 

الجامعة التونسية تردّ

 

على خلفية ما ورد في وثائقي القرعة، ردّت الجامعة التونسية لكرة القدم برسالة إلى رئيس لجنة تنظيم بطولة أمم إفريقيا 2019، هاني أبو ريدة، اطلعت عليها “نجوم مصرية”، وهذا ما جاء فيها: “بعد واجب التهنئة بمناسبة نجاح مراسم حفل قرعة كأس أمم إفريقيا 2019، وجه السيد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم مكتوبًا رسميًا إلى السيد هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، ورئيس لجنة تنظيم بطولة أمم إفريقيا 2019، عبّر فيه عن استيائه واستغرابه من تغييب الإنجاز التونسي في الوثائقي الذي تمّ بثّه خلال حفل القرعة الذي انتظم مساء أول أمس”.

 

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم

 

وجاء في الرسالة، أنّ “الشريط الموجز تضمّن لقطتين اقترنت بهزيمة للمنتخب التونسي ضد جنوب إفريقيا سنة 1996، وبهدف لمنتخب زمبيا ضد منتخب تونس سنة 2015، في حين أنّ المنتخب التونسي أنهى تلك المباراة منتصرًا بــ (2-1). هذا، ولَم يتعرّض الشريط إلى أدنى إشارة إلى الدورات الثلاث التي نجحت تونس في تنظيمها سنوات 1965 و 1994، وخاصة سنة 2004 التي اقترنت بتتويج تونس ببطولة أمم إفريقيا”.

 

وقد وقع التأكيد في هذه المراسلة “على أنّ تونس تستحق أكثر من ذلك من لجنة التنظيم، بحكم عراقة العلاقات التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، ونحن على ثقتنا في الأخ هاني أبو ريدة، لتصحيح الأمر، وتلافي أيّ استنقاص يتعلق بتاريخ تونس، أو حاضرها في المجال الرياضي”.

 

وفد تونسي يعاين الملعب ومقر الإقامة

 

إثر عملية القرعة، ومعرفة المنتخبات التي توجد في نفس مجموعة المنتخب التونسي، ومكان الإقامة خلال الدورة، والملعب الذي سيحتضن مباريات منتخب تونس، تحوّل وفد يمثل الاتحاد التونسي لكرة القدم إلى مدينة السويس، لمعاينة الجوانب اللوجستية عن قرب، من ذلك الملعب الرسمي الذي سيحتضن لقاءات منتخب تونس خلال هذه النهائيات، والملعب المخصص للتدريبات.

 

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مقر إقامة المنتخب التونسي

 

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مقر إقامة منتخب تونس

 

وقال رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، وديع الجريء، لقد تبيّن من خلال الصور أنّ الأشغال ما تزال متواصلة داخل الملعبيْن، وفي محيطهما، و هي غير جاهزة قبل شهرين تقريبًا من انطلاق هذا الحدث القاريّ الهام.

 

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مقر الإقامة في السويس

 

ويقع النزل المخصص لإقامة المنتخب التونسي على بعد 35 دقيقة من ملعب التدريب، وعلى بعد 10 دقائق من الملعب الرسمي بالسويس، ويضمّ النزل أهم المرافق الضرورية لإقامة المنتخب الوطني التونسي.

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
النزل في السويس
التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مسبح النزل

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مطعم النزل

ماذا قال مدرب تونس عن القرعة؟

 

أكد الفرنسي ألان جيراس، مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم، أنّ مجموعة تونس ليست معقّدة، وهناك مجموعة أخرى صعبة جدا، وهي المجموعة الرابعة التي تضمّ المغرب، والكوت ديفوار، وجنوب إفريقيا، مضيفًا “مجموعتنا تضمّ فرقًا ممتازة، بطرق لعب مختلفة، فموريتانيا فريق جديد، وأنغولا فريق ممتاز يلعب كرة جيدة، أما منتخب مالي فأنا أعرفه جيدًا (سبق للمدرب جيراس أن درب المنتخب المالي)، علينا أن نكون جاهزين حتى نفوز بهذه المباريات الأولى”، أما عن ظروف الإقامة والتدريب، والملعب، قال جيراس: “فهذه عناصر مهمّة جدًا، حتى تكتمل جاهزيتنا”.

التونسيون مستاءون من مُنَظِّمِي حفل قرعة "كان 2019"
مدرب منتخب تونس

نتائج قرعة كأس إفريقيا 2019

 

أسفرت القرعة التي أجريت، أول أمس، في منطقة الأهرامات بالجيزة، عن المجموعات التالية:

 

المجموعة الأولى: مصر – الكونغو الديمقراطية – أوغندا – زيمبابوي

المجموعة الثانية: نيجيريا – غينيا – مدغشقر – بوراندي

المجموعة الثالثة: السينغال – الجزائر – كينيا- تنزانيا

المجموعة الرابعة: المغرب – جنوب إفريقيا – الكوت ديفوار – ناميبيا

المجموعة الخامسةتونس – مالي – موريتانيا – أنغولا

المجموعة السادسة: الكاميرون – غانا – البنين – غينيا بيساو

 

وينتظر أن تنتظم كأس إفريقيا للأمم 2019 بمصر في الفترة الممتدة من 21 يونيو إلى 19 يوليو 2019، ولأول مرة، بمشاركة 24 منتخبًا، ولأول مرة في فصل الصيف.

 

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.