اتحاد الكرة يتحدي النادي الأهلى ويرفض جميع طلباته بشأن أزمة التحكيم

علق الكابتن عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم على بيان النادي الأهلى بشأن أزمة التحكيم فى مصر قائلاً “المسابقة نزيهة والحكام شرفاء ولن نقتل الحكام بسبب خطأ”، جاء هذا الرد بعد أن قام مجلس إدارة النادي الأهلى برئاسة الكابتن محمود الخطيب بإصدار بيان مساء أمس الاثنين أكد فيه رفضه التام للأخطاء التى ارتكبها طاقم تحكيم مباراة الأهلى والإنتاج الحربي فى الدوري المصري والتي انتهت بتعادل الفريقين بدون أهداف.

وقد جاء فى بيان النادي الأهلى عدد من المطالب أولها إجراء تحقيق فورى وعاجل مع طاقم تحكيم المباراة واتخاذ الإجراءات الرادعة لمنع تكرار مثل هذه الأخطاء التى تهدد استمرار مسابقة الدوري المصري، ورد الكابتن عصام عبد الفتاح على هذا المطلب قائلاً “التحقيق مع الحكام شأن داخلي وعندما يقوم حكم بارتكاب خطأ يتم تجميده فى القسم الأول لفترة وهذا يظهر للجميع ولن نقبل أن يُملي علينا أي فرد أى قرار وأن ما يطلبه النادي الأهلى فى هذا المطلب غير مقبول”.

أما بخصوص المطلب الثاني الذى يطالب فيه النادي الأهلى بإعادة النظر فى مشاركة مثل هؤلاء الحكام فى إدارة المباريات القادمة لتحقيق مبدأ التكافؤ والمنافسة الشريفة بين الأندية، فرد رئيس لجنة الحكام قائلاً “إعادة النظر فى مشاركة الحكام فى إدارة المباريات هو حق أصيل للجنة الحكام ولا يوجد مخلوق يقبل بهذا الكلام، وأنه لن يتم قتل الحكم لمجرد خطأ بشري، وأن هذه الأخطاء طبيعية والقرارات الخاصة بهذه الأخطاء لا دخل للنادي الأهلى فيها”.

أما المطلب الثالث والخاص بتحميل اتحاد الكرة مسئولية تطوير منظومة الحكام باستخدام الوسائل التكنولوجية وتطبيق تقنية الفيديو VAR فكان رد الكابتن عصام عبد الفتاح على هذا البند قائلاً  “أقول للنادي الأهلى اسألوا أنفسكم كم دولة تطبق هذه التقنية وأن عدد الدول التى تطبق تقنية الفيديو لا تتعدى أصابع اليد الواحدة، وأن موضوع تطبيق تقنية الفيديو كبير وليس بالسهل كما تظنون، ويحتاج لتجهيزات غير عادية وهناك عقبات مالية تواجه تطبيق تقنية الفيديو، ومن المستحيل تطبيق هذه التقنية فى مصر هذا الموسم”.

وأخيراً بخصوص المطلب الرابع للنادي الأهلى والخاص بتطبيق قواعد اللعب النظيف الذى يقره الاتحاد الدولي فكان رد رئيس لجنة الحكام “المسابقة نزيهة والحكام شرفاء”.