التخطي إلى المحتوى

عقد اتحاد الكرة مؤتمرا صحفيا برئاسة هاني أبو ريدة، للرد على جميع الاتهامات والانتقادات الموجهة له، بعد خسارة المنتخب المصري في مونديال كأس العالم المقام في روسيا.

وأكد هاني أبو ريدة، أنه لا يوجد من بيننا من هو متمسك بالكرسي، قدمنا الكثير للكرة المصرية على مدى عام ونصف العام، ونتيجة ذلك عودة المنتخب لبطولة كأس العالم بعد غياب 28 سنة، وإخفاق المنتخب في المونديال لا تحمله المجلس.
ورحب أبو ريدة بوجود أي جهة رقابية أو تفتيشية تود أن تراجع توزيع أو بيع التذاكر الخاصة بالمونديال، موضحا أنها بيعت وفقا للإجراءات التي اعتمدها الفيفا ووفقا للوائح والقوانين، ورفض أبو ريدة أي اتهامات لأعضاء المجلس تختص بذمتهم المالية أو ما شابه.

وأكد أبو ريدة إن للاتحاد 1500 تذكرة، وهناك تذاكر لكل عضو باسمه، وأرحب بأي جهة رقابية للبحث عن أوراق المنتخب في الفندق، إذ إن المجلس لم يكلف الدولة أي مبالغ مالية، وأنه فخور بذلك مؤكدا أن اتحاد الكرة أدى واجبه تجاه الشعب المصري على أكمل وجه.

زيارة أبو هشيمة لم تؤثر على تركيز اللاعبين

وقال أبو ريدة: إن زيارة رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة للمنتخب، جاء بعد سماح «فيفا» بحضور أي شخص في أول 15 دقيقة، وأن أبو هشيمة حضر أثناء الفترة التي سمح بها الجهاز الفني، وسلم على اللاعبين ولم يزد عن 10 دقائق فقط، وغادر بعدها ملعب التدريب دون تأثير على تركيز اللاعبين، وأستغل هذا الموقف لأشكر كل رجال الأعمال الذين وقفوا ودعموا المنتخب الوطني.

مكان الإقامة تم اختياره لهدوئه وقربه من ملعب التدريب

وأضاف رئيس اتحاد الكرة أن مكان إقامة المنتخب تم اختياره قبل إجراء قرعة المونديال، وأنه تمنى الإقامة بمدينة كازان الإسلامية لكن 4 منتخبات حجزت الإقامة بها قبلنا.

وعرض «فيفا» مدينتين بينهما جروزني، واخترنا جروزني لأنها هادئة جدًّا، وقريبة من ملعب التدريب وهو ملعب أوليمبي، والفندق يبعد 7 دقائق فقط عن مطار جروزني، لكن باقي المدن فالمسافات بعيدة جدًّا بين الفنادق وملاعب التدريب.

وعن استجابتنا لدعوة الرئيس الشيشاني على العشاء فلم يمكن رفضها من باب احترام البروتوكول، ويكفى أن صور لاعبي منتخب مصر كانت تملأ شوارع جروزني، ونلنا من حفاوة الترحيب ما يجعلنا فخورين، والقيادة السياسية لم تتدخل إطلاقا في اختيار جروزنى لإقامة البعثة المصرية.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة أن نجومية محمد صلاح لاعب المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي أكبر من أي مشكلة، وهو قادر على تجاوز ما روجه الإعلام الإنجليزي حول استغلاله سياسيا في معسكر المنتخب.

زوجات اللاعبين زاروهم ساعتين فقط

وعن دخول الفنانين غرف اللاعبين رد أبو ريدة: «لم أرَ أي فنان يدخل غرفة لاعب للتصوير معه.. وعند رؤيتي إحدى القنوات الفضائية في غرف اللاعبين للتسجيل، قررنا عقوبات صارمة لكنها لم تعلن»، وأوضح أن تصوير اللاعبين تم بواسطة الموبايل داخل غرفهم وليس من بكاميرات تصوير عادية.

وأشار أبو ريدة إلى أن الجهاز الفني سمح بزيارة أسر اللاعبين لمدة ساعتين، خاصة أن اللاعبين كانوا في معسكرات مستمرة مع أنديتهم ومع المنتخب الوطني، وكانت زيارة واحدة فقط قبل مباراة روسيا في سان بطرسبرج ولم تكرر، ولمدة ساعيتن.

وفرنا لبن العصفور للاعيبة

وتحدث «أبو ريدة» أن اتحاد الكرة أدى ما عليه على أكمل وجه مع المنتخب، مؤكدا أن المجلس وفر لبن العصفور للمنتخب، من أجل تحقيق نتائج تسعد الشعب المصرى.

حازم إمام يتفاوض مع مدرب جديد للمنتخب

أكد أبو ريدة أن حازم إمام عضو احتحاد الكرة يتفاوض مع مدرب جديد للمنتخب إذ إن عقد كوبر ينتهي عقب كأس العالم، لذلك تم توجيه الشكر له.

أبو ريدة يكشف عن خضوع مجدي عبد الغني للتحقيق

وكشف رئيس اتحاد الكرة عن مفاجأة خلال المؤتمر الصحفي، وهي خضوع مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة للتحقيق، لأنه حصل على زيادة في الملابس دون حق، لكنه أعاد الملابس، وطالب الإعلاميون برد مجدي عبد الغني، ليجاوب مجدي: «هرد هرد على كل حاجة».

وقاطع مجدي عبد الغني حديث أبو ريدة، وقال: «لازم توضح إني مش حرامي ولا سرقت لبس ولا أي حاجة أنا ميلزمنيش أي حاجة أنا أهم حاجة عندي سمعتي أنا ليا أسرة وأطفال، واستبعادي إهانة كبيرة لي».

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.