أهلى الفرص الضائعة يتمسك بالصدارة فى مواجهة دجلة منصف

فى مباراة عجيبة وغريبة ومن جانب واحد فقط استطاع النادى الأهلى تحقيق فوز عجيب على فريق وادى دجلة ضمن مباريات الأسبوع الثالث من الدورى المصرى الممتاز، فمن بداية المباراة وخط هجوم الأهلى يهدر الفرصة تلو الأخرى، فأضاع وليد أزارو العديد من الأهداف وكذلك ناصر ماهر ووليد سليمان، ظل كل لاعب يضيع الفرصة تلو الأخرى، أضاع وليد سليمان 4 تسديدات على المرمى، وأضاع ناصر ماهر 2 تسديدة وأضاع وليد أزارو 6 كرات على المرمى، وكذلك إسلام محارب حينما نزل بديلاً لميدو جابر أضاع 4 كرات على المرمى، وشهدت المباراة تألق من التونسى نجم الناحية اليسرى للنادى الأهلى حيث أنه هو من صنع العديد من الفرص.

ومن ناحية وادى دجلة فكان التألق لحارسه محمد عبد المنصف وكأنه يواجه النادى الأهلى بمفرده ظل يتصدى لكرة تلو الأخرى من لاعبى الأهلى وكان فريق وادى دجلة يشاهد حارسه وهو يتألق وسط الطوفان الأحمر الأهلاوى.

وظهرت نتائج التغيرات فى الفريق الأهلاوى فمنذ أن نزل اللاعب عمرو السولية بديلاً لهشام محمد ظهر تفوق خط الوسط الذى كان متألقاً من أول المباراة مع المايسترو حسام عاشور، ونزل اللاعب صلاح محسن بدلاً من ناصر ماهر وكان التغيير الثالث للأهلى بنزل اللاعب إسلام محارب بدلاً من ميدو جابر، فمن أضاعوا الفرص خرجوا لينزل من يضيعوا الفرص هم الآخرون والمدرب كان جن جنونه خارج الخط.

وفى الدقيقة 80 استطاع اللاعب على معلول من الناحية اليسرى أن يمرر كرة عرضية أرضية زاحفة وحاول عبد المنصف منعها ولكن الكرة كانت أسرع منه وذهبت إلى صلاح محسن الذى أحرز اللاعب على مرتين وبصورة غريبة وهو جالس على الأرض لتنتهى المباراة بهذا الفوز.

وبهذه النتيجة يصبح رصيد النادى الأهلى 7 نقاط لينافس على الصدارة مع كل من (الزمالك – سموحة – الإنتاج الحربى – إنبى) برصيد 7 نقاط لكل فريق وبفارق الأهداف، ويتجمد رصيد وادى دجلة على نقطة واحد ويهبط إلى مؤخرة جدول الدورى.