أجيري يستعير تكتيك ايطاليا لهزيمة النيجر

تحليل : خالد صلاح عبد الرحيم

يدخل منتخب مصر المباراة بتشكيل 3-4-3 الشناوي في حراسة المرمي ثلاثي دفاعي أحمد حجازي علي غزال وباهر المحمدي ورباعي خط وسط أيمن أشرف والنني وطارق حامد وأحمد المحمدي وثلاثي هجومي تريزيجيه مراون محسن ومحمد صلاح .

منتخب مصر يطبق الضغط العالي من الأمام ليجبر لاعبي النيجر علي التمرير العشوائي الخاطئ لاسترجاع الكرة سريعاً، في حالة بداية الهجمة من الخلف يعتمد منتخب مصر علي الثلاثي الدفاعي حجازي غزال وباهر المحمدي، تمركز النني وطارق حامد مابين لاعبي ارتكاز النيجر حتى يجبرون ثنائي العمق في النيجر على الالتزام بمكانهما فقط، وعدم التحول إلى الأطراف للدعم، تحول أحمد المحمدي وأيمن أشرف جناحين علي الخط ودخول صلاح وتريزيجيه كأجنحه وهميه “نصف جناح ونصف مهاجم” خلف مراون محسن ويكون الشكل أقرب إلي 3-2-5 ، عند التحضير من الخلف بين الثلاثي الدفاعي والكرة تمرر علي الأطراف يتمركز النني جانب صلاح وطارق حامد بجانب تريزيجيه كنوع من اللعب التموضعي للتمرير السريع ولو ذهبت الكرة لصلاح والنني يتحول تريزيجيه لمهاجم ثاني بجانب مراون والعكس ، ومن خلال التحضير ايضاً وذهبت الكرة للنني او طارق حامد يتقدم أحمد المحمدي وأيمن أشرف للأمام علي الأطراف وصلاح ومراون وتريزيجيه يتمركزون في العمق أمام المرمي لفتح مزيد من الثغرات في دفاعات النيجر سواء من العمق أو الأطراف .

عندما تكون الكرة مع النيجر يتحول علي غزال لارتكاز صريح أمام الدفاع لقطع الكرات الطويلة وزيادة الكثافة العددية في وسط الملعب ،ويكون الشكل أقرب 4-1-2-3 .

الهدف الأول لمنتخب مصر جاء من عمل جماعي رائع، تحضير من الخلف ،الخط الأول والثاني للنيجر يضغطون من أمام مرمي منتبخب مصر ومن تمريرة طويلة من علي غزال للنني المتحرك وارء  خط وسط النيجر الذي يستلم الكرة ويمرر لصلاح الذي يصنع هدف لمروان محسن امام المرمي .

صناعة اللعب من الخلف تتم عن طريق النني من خلال التمريرات الطويلة لمحمد صلاح خلف دفاعت النيجر ، ومن أحمد حجازي وطارق حامد علي الأطراف للمحمدي وأيمن أشرف ، بالأضافة للجمله الخططية التي تنفذ في الضربه الركنيه لمنتخب مصر وهي أشبه بالضربة الركنيه لمنتخب ايطاليا في كأس العالم 2014 ،واعتمد أجيري علي نفس تكتيك انطونيو كونتي مع تشليسي .

الشوط الثاني يتراجع اداء منتخب مصر ، ويدخل صلاح محسن بدل مراون محسن ويدخل عمرو وردة بدل من علي غزال لتتغير طريقة اللعب إلي 4-4-2 ، ثم يدخل حسين الشحات بدل من تريزيجيه ، منتخب مصر ينصب السيرك علي منتخب النيجر بنصف دسته أهداف ، لتنتهي المبارة بفوز منتخب مصر بسداسية نظيفة .

فوز مهم لمنتخب مصر في أول مباراة للمدير الفني الجديد أجيري ، التنوع في طرق الوصول للمرمي أجبر منتخب النيجر علي الأخطاء الكثيرة في الدفاع ، صناعة اللعب تمت من خلال الأجنحة وخط الوسط لتذهب الكرة الحديثة مستقبلاً لالغاء اللاعب رقم 10 صانع الألعب الحقيقي داخل الملعب ، أجيري اعتمد علي التكتيك الأيطالي لهزيمة النيجر ، والأهم  في المرحلة المقبلة تثبيت التشكيل والأهتمام بأسلوب اللعب ، النيجر ليست المقياس الحقيقي لاداء منتخب مصر .

 

Source: نجوم مصرية