التخطي إلى المحتوى

من أهم الخطوات التي يمكن اتباعها في العملية التسويقية هي فهم احتياجات العميل The Understanding of Customer Needs, فما بال المؤسسات و الشركات من تحليل و فهم هذه الاحتياجات و توفيرها للعملاء؟. سيخبرك كل رجل مبيعات عن أهمية فهم احتياجات العملاء, و لكن كيف تقوم بعمل ذلك ؟. دعنا ننظر إليها من 3 جوانب “نواحي”.

أولا: أهداف المشروع
ثانيا: معايير اتخاذ القرار
ثالثا: الأهداف الشخصية

ما أهم الخطوات المتبعة في العملية التسويقية ؟
ما أهم الخطوات المتبعة في العملية التسويقية ؟

دعنا نبدأ بأهداف المشروع, التحسين الذي يسعى لتحقيقه كل شخص في مشروعه, لماذا يصعب فهم هذا ؟. لأنه غالبا العملاء يقومون بالتعبير عن أهدافهم بناء علي حلول موجودة في أذهانهم. المقدرة علي استعمال معرفتك, و تحدي العملاء بأسئلة جيدة . هي طريقة ممتازة و فعالة لمساعدتهم في تحديد احتياجاتهم الحقيقية و التأكد من إنك تقوم بحل المشكلة المطلوبة.

لننتقل لمعايير اتخاذ القرار, خصائص ” المورد” أو الحلول التي يستخدمها أي شخص في عملية اتخاذ القرار للاختيار . ستجد في كثير من الأحيان أن معايير اتخاذ القرار واسعة النطاق و علي مستويات مختلفة, لذا من المهم فهمها, للتأكد من أنك تقدم روابط ذات صلة .

يمكنك الإطلاع على إعداد خطة لمشروع بيزنس Business ناجح من هنا 
و الإطلاع علي خمسة نصائح لبداية مشروع بيزنس ناجح من هنا

أخيرا الأهداف الشخصية, ما يريده الناس من المشروع لأنفسهم, بالإمكان تحفيزهم بواسطة, من خلال مكافأة إنهاء المشروع بالوقت المحدد أو الحصول على فرصة اختيار مهمة مرغوبة أو منصب, في أحد عروضنا لمشروع تطوير المبيعات. قائد المشروع أراد تحسين سمعته داخل الشركة و مشروعه لإدارة علاقات العملاء لم يسر بشكل جيد. الناس عامة لا يستعملوا البرامج مما قام بخلق حملة سلبية تجاهه, من خلال شرح كيف سيقوم حلنا بتحسين استخدام البرنامج و مساعدته في تحسين سمعته, أصبح من أقوى الداعمين لنا. إذا, فهم احتياجات العميل The understanding of Customer Needs, ما هو إلا عبارة فقط عن فهم الأشخاص.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.