يوم عرفة … الجائزة الكُبرى من الله لعباده

لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك

يتوجه ضيوف الرحمن حجيج بيت الله الحرام إلى عرفات الله مع شروق شمس يوم الاثنين إن شاء الله، ويوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذى الحجة وهو من أفضل أيام الدهر كلها، ويوم عرفة أحد أيام الأشهر الحرم إذ قال الله عنها فى كتابه العزيز (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ)، ويوم عرفة أحد أيام أشهر الحج (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ)، ويوم عرفة أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه قال الله عز وجل: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ) قال ابن عباس رضي الله عنهما: الأيام المعلومات هى عشر ذي الحجة، ويوم عرفة هو أحد الأيام العشر التى أقسم الله بها فى كتابه العزيز قال عز وجل (وَالْفَجْرِ. وَلَيَالٍ عَشْرٍ. وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ. وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ).

وفى يوم عرفة أتم الله الملة وأكمل على عباده النعمة حيث قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، قال رجل يهودى يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها لو نزلت علينا معشر اليهود لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال أي آية؟ قال: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا)، قال عمر رضي الله عنه: قد عرفنا ذلك اليوم الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم الجمعة، وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلي الله عليه وسلم قال في الأيام العشر الأولى من ذي الحجة (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام قالوا‏:‏ يا رسول الله‏:‏ ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال صلي الله عليه وسلم: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع بشئ من ذلك‏)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة)، ويقول النبى صلى الله عليه وسلم (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدأ من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟)، وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً (الحج عرفة).

ومن أفضل الأعمال يوم عرفة بالنسبة لغير الحاج هو التكبير والتهليل وكذلك الصيام، أما بالنسبة للحاج فلا يجوز له الصيام وذلك من فضل الله على عباده، وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم فى فضل يوم صيام عرفة (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) رواه مسلم في الصحيح.

احرص أخى المسلم على اللحاق بسباق الصائمين، واللهم تقبل منا أجمعين، اللهم اجعله عيد سعيد على الأمة الإسلامية والعربية.

فاللهم لبيك اللهم لبيك