يوم عاشوراء: أسباب تكريم هذا اليوم وفضل صيامه
صيام عاشوراء ،مخالفة اليهود،اسباب يوم عاشوراء

يوم عاشوراء

يحتفل المسلمون فى كل العالم بهذا اليوم الجليل فى كل عام هجرى فى اليوم العاشر من شهر محرم اول الشهور الهجريه، وهذا اليوم كان اليهود يحتفلون به بسبب نجاة سيدنا موسى وقومه من فرعون وجنوده وغرق فرعون وجنوده فى الماء بعد ان شق سيدنا موسى البحر بعصاه بامر من الله “سبحانه وتعالى” وعبر هو وقومه فى منتصف الماء دون ان يصيبهم شى ولا قطرة ماء، ولذلك كان يحتفل اليهود بهذا اليوم بان يصوموا فيه فقال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نحن احق بموسى منكم فصام يوم عاشوراء وامر المسلمون بصيام ذلك اليوم “عاشوراء” ويستحب صيام يوم تاسوعاء ايضا.

حديث عبدالله بن عباس رضى الله عنهما حين قيل للنبى صلى الله عليه وسلم إن يوم “عاشوراء” يوم تعظمه اليهود والنصارى قال : “فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع” وفى رواية “لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع “، ولذلك يستحب صيام يوم عاشوراء اقتداءً بسيدنا محمد صلى اله عليه وسلم ، وكذلك يستحب صيام يوم قبله أو بعده وذلك مخالفة لليهود، ومن البدع التى يفعلها المسلمون فى يوم عاشوراء هى كثرة الطعام والتبذير والاصراف فى المأكولات.

 

فضل صيام يوم عاشوراء

 

يوم عاشوراء: أسباب تكريم هذا اليوم وفضل صيامه

 

 

 

 

 

 

 

 

عن عبدالله بن أبى يزيد أنه سمع ابن عباس رضى الله عنهما وسئل عن صيام يوم عاشوراء؟ فقال : “ما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يومأ يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم ، ولا شهراً إلا هذا الشهر ـ يعنى رمضان ”

وفى لفظ ” ما رأيت النبى صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء” .

وعن قتاده رضى الله عنه ، أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : “صيام يوم عاشوراء،أحتسب على الله أن يكفر السنه التى قبله” .

وهذين الحديثين دليل على فضل صيام يوم عاشوراء وأنه يكفر السنه التى قبله . والمعروف عند اهل العلم انه يكفر الصغائر فقط أما الكبائر فلابد من توبه. وقد قال النووى رحمه الله: “يكفر كل الذنوب الصغلئر، وتقديره يغفر ذنوبه كلها إلا الكبائر .

وقال ايضا النووى رجمه الله : صيام يوم عرفة كفارة سنتين , ويوم عاشوراء كفارة سنة ، وإذا وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه . كل ، كل واحد من هذه المذكورات صالح للتكفير ، فإن وجد ما يكفره من الصغار كفره ، وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات ،ورفعت له به درجات ،وإن صادف كبيرة أو كبائر ،ولم يصادف صغائر رجونا أن يخفف من الكبائر”

 

موعد يوم عاشوراء

 

تختلف الشهور الهجريه عن الشهور الميلاديه من حيث ان الشهور الهجريه تكون وتحدد عن طريق رؤية الهلال لكل شهر جديد وبذلك يحدد شهر رمضان وكل الشهور الهجريه ولذلك فأن اول يوم من شهر محرم فى مصر فى هذا العام 1439 هجريه يوافق يوم الجمعه 22/9/2017 ولذلك فإن يوم عاشوراء يوافق يوم الأحد الموافق “1/10/2017 وهذا يختلف من دولة لاخرى حسب رؤية الهلال

هذا وبالله التوفيق

كل عام وانتم بخير