هل تعلم ما هو الدعاء الذى أقسم به النبى فقال إن من ردده فرج الله عنه الهم والكرب

في أكثر الأحيان يدخل الانسان في دوامة التفكير وحمل الهموم بسبب كثرة المشاكل التي يمر بها وما يقاسية من أعباء في حياته الدنيا خاصة رب الأسرة المسؤول عن تربية أولاده وتعليهم والحفاظ على أسرته وحمايتهم وما يواجهه من ظروف صعبه تجعله يرفع يده الى الله تعالي ويطلب منه الفرج وحل مشاكله ولذلك يتمنى كل مسلم أن يعلم دعاء يناجي به ربه ليبعد عنه الهم والكرب ويعرف عن نبينا الكريم الصدق فى القول والعمل وقال الله تعالى عنه الصادق الأمين.

دعاء تفريج الهم والحزن

فى حديث للنبى أقسم فيه وقال والذي نفسي بيده ما دعا بها مؤمن إلا فرج الله عنه ولك أن تتخيل ما دفع النبى الى هذا القسم إلا عظمته وشأنه الكبير عند الله تعالى وما من إنسان على الأرض إلا وله مشاكل وهموم منهم من يعانى من دين ومنهم من يريد الزواج ومنهم من ملئ الهم والحزن قلبه من كثرة المشاكل حوله وروى عن سيدنا عثمان أنه كان جالس حزين فى المسجد يريد أن يتذكر الدعاء الذى أقسم به النبى لإن فى هذا الوقت وهو عند النبى لم يستطع أن يعلم هذا الدعاء لإن داخل عليهم عرابيا فلم يسمع ما قاله النبى

فرد علية الصحابى سعد ابن وقاص وقال أنا أخبرك بهذا الدعاء لانى رجعت الى الرسول مسرعا لاعلم منه هذا الدعاء وقولت له بأبى أنت وأمى يا رسول الله أنت قولت قبل قليل وأقسمت بدعاء يفرج عن المهموم فرد عليا النبى الكريم وقال لا الله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ما دعى بها مؤمن أو مسلم إلا فرج الله عنه وقالها النبى يونس وهو فى بطن الحوت وفى ثلاث ظلمات وقال هذا الدعاء فنشقت بطن الحوت وإستجابا لها رب العالمين فلهذا الدعاء شأن عظيم عند الله عز وجل.

وهذه العبارة العظيمة تحوي ثلاثة أقسام.

1. توحيد : لا إله إلا أنت
2. تنزيه لله جل جلاله : سبحانك
3. إستغفار وتوبة وندم : إني كنتُ من الظالمين

لها فائدة كبيرة في إجابة الدعاء و تفريج الكروب لكل من حافظ عليها فاجعلها من أذكارك اليوميه.