هل تعرف سبب أن سيدنا محمد لم يؤذن طوال حياته مفاجاة لن تتوقعها

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين، بعثه الله بالحق للعالم أجمعين ليهتدوا إلى الدين الحنيف، فهو قائد الأمة ومعلمها ،وهو الذي بعثه الله ليهدى من هم في الضلال المبين إلى نور الحق، وعلم الرسول أمته الصلاة والصوم والحج ،وكان الرسول يؤم المسلمين في الصلاة، و علم المسلمين كيف يصلون صلاة صحيحة يأخذون عليها كامل الأجر والثواب.

سيدنا محمد لم يؤذن طوال حياته

ولكن كما ذكر في السنة وبلغنا به الصحابة والتابعين فان الرسول لم يؤذن للصلاة على الإطلاق، وهذا سؤال تبادر إلى ذهن الكثير من المسلمين….لماذا لم يؤذن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم طوال حياته، ولماذا كان يأمر بلال بالأذان ولم يفعلها هو  على الإطلاق.

وقد أجاب على هذا السؤال فضيلة الشيخ وسيم يوسف وهو داعية ديني معروف وخطيب في جامع الشيخ زايد في إمارة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة.

حيث كان يقدم احدي الحلقات وساله احد الأشخاص عن السر في عدم قيام الرسول برفع الأذان ولا مرة، فأجاب الشيخ على ذلك بمفاجأة لم يتوقعها احد،  وهى أن بعض العلماء فسروا عدم قيام الرسول بالأذان في حياته  هو أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو قائد الأمة وأن دعوته أمر والذي لا يستجيب لها فهو آثم  و انه  رحمة على المسلمين لم يقم برفع الأذان لأنه لو فعلها ولم يلبى المسلمين النداء وأتوا جميعا للصلاة لارتكبوا ذنبا عظيما.

شاهد الفيديو