مسجد كوبه  1935 أول جامع في تاريخ اليابان يصمد أمام الدمار وينجو من الحرق

مسجد كوبه الذي يعد أقدم جامع على الإطلاق في اليابان ، حيث تم بنائه عام 1935 ، والأمر المثير للإعجاب أن اليابان في ذلك الوقت كانت علاقتها بالإسلام سطحية وغير عميقة ، والمسجد يقع في   منطقة سكنية في مدينة كوبى محافظة هيوغو.

مسجد كوبه  1935 أول جامع في تاريخ اليابان يصمد أمام الدمار وينجو من الحرق

والجدير بالذكر أن المسجد نجأ من التدمير خلال الغارات الجوية على مدينة كوبه ، أثناء الحرب العالمية الثانية ، كما نجأ من الزلزال الكبير “هانيشن العظيم” عام 1995.

المظهر الخارجي للمسجد

المسجد من الخارج يشبه الطابع الهندي ، ويعود الأمر أن الجامع تم بنائه بتبرعات مجموعة من التجار الهنود المسلمين .

عمر المسجد

يزيد عمر الجامع عن 80 عام ، حيث تم الانتهاء من بناء مسجد مدينة كوبه عام 1935 في أواخر شهر يوليو .

ورفعت شعائر أول صلاة جمعه داخل المسجد يوم 2  أغسطس  .

مسجد كوبه  1935 أول جامع في تاريخ اليابان يصمد أمام الدمار وينجو من الحرق

 

الجامع الصامد

خلال الحرب العالمية الثانية عام 1943 ، اتخذت القوات البحرية اليابانية سرداب مسجد كوبى ملجأ لها.

وبفضل الله نجأ جامع كوبه من الغارات الجوية  أثناء الحرب العالمية الثانية بأعجوبة.

بعد أن حمى بعض السكان والجنود اليابانيون من الموت جراء القصف.

وبعد خمسين عام أخري من بناء الجامع ، استخدم المسجد مرة أخرى كمأوى وملجأ ، أثناء زلزال ” هانيشن أواجي العظيم ” ، عام 1995.

لينجو الجامع من جديد من الدمار والحرق بمعجزة بفضل الله .

قد يكون مسجد كوبه ليس فخما من الناحية المعمارية والزخرفة .

ولكنه مسجد له تاريخ عريق مثير للإعجاب، حيث سخره الله عز وجل ليكون مأوى وأمان.

مسجد كوبه  1935 أول جامع في تاريخ اليابان يصمد أمام الدمار وينجو من الحرق