لماذا سمي يوم عرفة بهذا الإسم؟ تعرف على السبب

تعتبر الأيام العشر الأوائل من الشهر الأخير في السنة الهجرية، وهو شهر ذي الحجة، من أكثر الأيام فضلا ومكانة عند الله سبحانه، حيث ذكر ذلك في أحاديث نبوية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويعتبر أفضل هذه الأيام وأحبها وأعلاها مكانة عن الله عز وجل يوم عرفة، وهو يوم التاسع من ذي الحجة، حيث أنه اليوم الذي يسبق يوم عيد الأضحى، واليوم الذي تؤدى فيه أحد أهم المناسك في خامس أركان الإسلام وهو الحج، ويتعلق الأمر بالوقوف بعرفة، لذلك يتساءل عدد كبير من المسلمين في كل دول العالم لماذا سمي يوم عرفة بهذا الإسم؟ وما الذي يَعنيه الإسم؟

وتكثر الروايات والقصص التي تشرح سبب تسمية يوم عرفة بهذا الإسم ولكنها تبقى كلها غير أكيدة لعدم وجود دليل قاطع يؤكد صحة رواية دون أخرى بنسبة 100%.

ولكن تبقى بعض الروايات هي الأكثر شيوعا وتداولا، وتبقى الأقرب لأنْ تكون واقعية ومنطقية في سبب تسمية يوم عرفة.

يمكنك أيضا التعرف على : لماذا سمي جبل عرفات بهذا الإسم؟

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الإسم؟ :

ومن القصص الأكثر تداولا هي كون جبريل عندما كان يطوف بالنبي إبراهيم عليهما السلام وكان يريه مناسك الحج كان يقول له : “أعَرِفْت أعَرِفْت؟” فيرد عليه إبراهيم عليه السلام : “عَرِفْت عَرِفْت” فسمي يوم التاسع من ذي الحجة يوم عرفة.

كما أن هناك رواية تقول أن يوم عرفة هو اليوم الذي تعارف فيه أبونا آدم عليه السلام وأمنا حواء في الأرض بعدما أنزلهما الله عز وجل من الجنة.

وتوجد روايات أخرى كثيرة تشرح لماذا سمي يوم عرفة بهذا الإسم، مثل أنه مشتق من العُرف وهو الرائحة الطيبة، أو أنه سمي بهذا الإسم لأنه يوم يتعارف فيه المسلمون على اختلاف أعراقهم وأجناسهم في جبل عرفات وغيرها من الروايات.

ومع اختلاف الروايات وتعددها تبقى الروايتان التي تم ذكرهما في البداية هما الأقرب منطقيا لأن يكونا السبب وراء تسمية يوم عرفة.

ومما لا اختلاف فيه في يوم عرفة هو منزلته العظيمة ومكانته الكبيرة لذا الله سبحانه وتعالى، لذا وجب قدر الإمكان الإكثار من الطاعات والعبادات في هذا اليوم وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

ما رأيكم إذن في روايات سبب تسمية يوم عرفة بإسمه؟ وأي رواية تبدو لكم أكثر واقعية؟