التخطي إلى المحتوى
لماذا حرم النبي -صلي الله عليه و سلم- خلوة الرجل بالمرآة
النبي

أثبت العلماء الإعجاز النبوي في تحريم النبي بخلو الرجل بالمرآة، حيث ان الدراسات العلمية توصلت حديثا إلي أن خمس دقائق كافيه لارتفاع هرمون الإجهاد، بعد أن تجلس مع أمرأه، وكما أكد الباحثون في جميع الجامعات وخصوصا جامعه “Valencia”، ان خلوة الرجل بالمرأة تؤدى إلي ارتفاع هرمون الكورتيزول، وهذا الهرمون هو المسئول عن الإجهاد في الجسم، كما يقول العلماء أن هرمون الكورتيزول ضروري للجسم ومفيد ولكن بشرط هام.

النبي

وهو أن يتم إفرازه بمستويات منخفضة، ولكن الكارثة إذا ارتفع لأنه يسبب أمراض كثيره خطيره للجسم، مثل أمراض القلب، وغيرها الكثير كما تثبت الدراسات أيضا أن ارتفاع هرمون الإجهاد يكون أكبر كلما كانت المرأة أكثر إثارة، فلهذا نهى رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم عن خلوة الرجل بالمرأة.

وكما جاء في حديثه :

                                                             ” ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَـهما “

فهذا الحديث يحسنا علي عدم الخلوة، لأن ذلك يمنع انتشار الفاحشة و الرذيلة، فيجب أن نحافظ علي إسلامنا، وديننا، ومجتمعنا، ونقي انفسنا وتبتعد عن كل ما يغضب الله سبحانه و تعالي.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.