التخطي إلى المحتوى

كتاب تفسير البحر المحيط هو احد أنواع الكتب التي تعد من المراجع الهامة لمن يرغب في تفسير القرآن على نحو صحيح ومعرفة أسباب نزول الآيات والأحكام الفقهية به، وليس هذا فقط بل اعتمد كتاب تفسير البحر المحيط على الأسلوب النحوي في التفسير وما هي القواعد التي تعتمد عليها اللغة العربية اعتماداً على القرآن الكريم فدعونا نستعرض نبذة مختصرة عن ذلك الكتاب في السطور التالية .

كتاب تفسير البحر المحيط

كتاب البحر المحيط يعود إلى مؤلفه أبو حيان الغرطاني الذي ظل سنوات يبحث ويقرأ في مختلف كتب السلف بل وكان يتابع كل ما هو جديد أو له علاقة بالتفسير في القرآن ولكن كان يتناولها من الجانب النحوي، ولذلك فهو يعد مثابة مرجع للعلماء والأدباء في اللغة العربية فهو موسوعة شاملة للقواعد التي تعتمد على لغة القرآن الكريم .

أما بالنسبة لطريقة تناول أبو حيان الغرناطي للكتابة في ذلك الكتاب فهو من خلال كتابة الآية أو السورة في البداية ثم بعد ذلك يقوم بعمل شرح تفصيلي كامل لتلك الآيه من خلال القواعد اللغوية بها مع ذكر معاني الكلمات وإعرابها وطريقة كتابتها بل وسبب نزول تلك الآيه وما هو المقصود منها وإذا كانت تحمل حكم أو تشريع ما فيقوم بذكره .

وليس هذا فقط بل كان يقوم أبو حيان الغرناطي في كتابه التفسير المحيط بذكر أقوال السلف في تلك الآيه وبعض آراء الفقهاء المعاصرين عنها وما هي مقتضيات اللغة العربية في تلك الآيه، وبالتالي لن يترك أي شيء أو أي مجال للتساؤل من قبل القارئ فهو يقوم بتقديم تفسير شامل وكامل .

ومن بين الملاحظات أو الآراء النقدية التي تم ذكرها عن ذلك الكتاب فهي أن أبو حيان الغرناطي لم يذكر أي أقوال فلسفية أو أقول أهل السنة والجماعة في ذلك وإنه اكتفى بذكر رأيه الشخصي في ذلك بناء على دراسة كبيرة وفحص شامل في كافة كتب التفسير والقواعد اللغوية وإنه كان يريد أن يقدم ذلك الكتاب ليكون منهج شامل لمن يرغب في تفسير القرآن دون أي تحيز أو الدخول في المسائل الخلافية المعقدة .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.