فضل صيام العشر الأوائل من شهر ذو الحجة.. وافضل الأعمال الصالحة المستحبة القيام بها
فضل صيام العشر الأوائل من شهر ذو الحجة.. وافضل الأعمال الصالحة المستحبة القيام بها

أيام قليلة ويبدأ العشر الأوائل من ذو الحجة، وتعتبر أيام مباركات كمام تم ذكرها في القرآن الكريم، لذلك يترقب الكثير من المسلمين الراغبين في التقرب إلى الله عز وجل بالطاعات والأعمال الصالحة، بداية شهر ذو الحجة شهر الحج الأكبر حتى يقوم كل انسأن في الاجتهاد في الأعمال الصالحة راغبا اخز الثواب من الله تعالى، وتتنوع الأعمال الصالحة التي تتاح أمام المسلمين لذلك على كل مسلم أن لا يضيع هذا الفضل الكبير في تلك الأيام، ولو بقدر البسط وهو الكلمة الطيبة بين الناس، أو أماطه الأذي عن الطرقات، أو الإصلاح بين المتخاصمين، وقول كلمة حق.

ويتسارع عباد الله في الطاعات ومن افضل الطاعات في هذه الأيام هو الصيام، لان جميع الأعمال قد يراها الناس ولكن الصيام هو معاملة بين العبد وربه، لذلك أوصي رسول الله صلى الله علية وسلم بصيام الأيام العشر لما فيها من خير كثير لمسلمين، ولتوضيح هذا الفضل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من أيام العمل الصالح فيها احب إلى الله تعالى من الأيام العشر، قالوا ولا الجهاد في سبيل الله يا رسول الله، قال ولا الجهاد إلى رجل خرج بنفسة ومالة ولم يرجع بشي من ذلك.

الأعمال الصالحة المستحبة في العشر الأوائل من ذو الحجة

  1. الصيام.
  2. قراءة القرآن.
  3. الصدقة.
  4. صلة الرحم.
  5. الإصلاح بين الناس وقول الحق.
  6. الصلاة في أوقاتها، وصلاة النوافل.
  7. الدعاء.
  8. قيام الليل.

فضل صيام العشر الأوائل من ذو الحجة

  1. مضاعفة الأجر والثواب من الله تعالى.
  2. بها يوم عرفات، يوم العتق من النار، وصيام هذا اليوم يكفر سنة ماضية وسنة قادمة.
  3. يوجد بها يوم النحر، أسوة بسيدنا إبراهيم وابنة سيدنا إسماعيل، عندما فداة الله تعالى بذبح عظيم.
  4. تجمع بين العبادات كافة مثل الصوم والصلاة والذكاة والحج.