دعاء يوم عاشوراء | اليوم الذي لا يرد فيه الدعاء ويُستحب صيامه كما أوصانا سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

دعاء يوم عاشوراء – فهو من أحب الأيام عند الله، وهو يوافق يوم العاشر من شهر المحرم من كل عام هجري، وأوصانا النبي الكريم بصيام ذلك اليوم كما ورد في الأثر.

ويعد السبب الذي أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم من أجله بصيام ذلك اليوم هو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى اليهود يصومونه، وذلك لأنه اليوم الذي نجا الله فيه موسى وقومه من فرعون، فأخبرنا النبي الكريم أننا أحق بالصيام منهم في ذلك اليوم، ويُستحب أيضاً صيام اليوم الذي يسبق عاشوراء أو اليوم الذي يليه لعدم التبشه باليهود، كما أن صيام يوم عاشوراء يكفر عن ذنوب سنة ماضية كاملة.

أخرج البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا – قَال: قَدِمَ النَّبِيُّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَال:َ مَا هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى – زاد مسلم في روايته: “شكراً لله _تعالى_ فنحن نصومه”، وللبخاري في رواية أبي بشر “ونحن نصومه تعظيماً له”-. قَال:َ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُم.ْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ” في رواية مسلم: “هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه، وغرَّق فرعون وقومه.»

دعاء يوم عاشوراء الذي لا يسترد فيه الدعاء

ومن فضل يوم عاشوراء أنه يوم لا يسترد فيه الدعاء، فكل دعاءاً ندعوا الله به هو دعاءاً مستجاب، فعلينا حسن إستغلال ذلك اليوم، والتعبد والتقرب إلى الله فيه، ومن أدعية يوم عاشوراء:

  • حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير (70 مرة)

  • سبحان الله ملأ الميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزينة العرش لاملجأ ولا منجى من الله إلا إليه سبحان الله عدد الشفع وعدد كلمات ربنا التامات كلها أسألك السلامة برحمتك يأرحم الراحمين ولاحولة ولا قوة إلا بالله العظيم وهو حسبي ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

  • اللهم يامفرج كل كرب، ويامخرج ذي النون يوم عاشوراء، وياجامع شمل يعقوب يوم عاشوراء، وياغافر ذنب داود يوم عاشوراء، وياكاشف ضر ايوب يوم عاشوراء، وياسامع دعوة موسى يوم عاشوراء، وياسامع دعوة موسى وهارون يوم عاشوراء، وياخالق روح سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حبيبك ومصطفاك يوم عاشوراءويارحمن الدنيا والأخرة ، لا إله إلا أنت اقض حاجتي في الدنيا والآخرة وأطل عمري في طاعتك ومحبتك، ورضاك يا أرحم الراحمين وأحيني حياة طيبة وتوفني على الإسلام والإيمان يا أرحم الراحمين وصلى الله تعالى، على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  • اللهم يامحسن قد جاءك المسيء وقد أمرت يا محسن بالتجاوز عن المسيء، فأنت المحسن وأنا المسيء فتجاوز عن قبيح ما عندي بجميل ما عندك فأنت بالبر معروف وبالاحسان موصوف، أنلني معروفك وأغنني به عن معروف من سواك ياأرحم الراحمين، وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين.

بعض الأحداث التاريخية التي كذب مشايخ أهل السنة حدوثها يوم عاشوراء

  1. قبل الإسلام كانت تُكسى الكعبة المشرفة يوم عاشوراء، ثم بعد ذلك أصبحت تُكسى يوم النحر “يوم عيد الأضحى”.
  2. أنقذ الله عز وجل نبيه إبراهيم من ملك شنعار الطاغي “نمرود” يوم عاشوراء.
  3. اليوم الذي رد الله يوسف عليه السلام لأبيه يعقوب كان يوم عاشوراء.
  4. في هذا اليوم أيضاً تاب الله عز وجل على نبيه آدم عليه السلام.
  5. هو ذلك اليوم الذي أنقذ الله فيه نوح ومن آمن به من الطوفان.
  6. هو اليوم الذي نجا الله فيه موسى وقومه من فرعون وأغرقه.
  7. في يوم عاشوراء وهب الله نبيه سليمان الملك والحكمة
  8. في ذلك اليوم أيضاً أخرج الله نبيه يونس من بطن الحوت.

ويبقى الحدث التاريخي المؤكد ذلك اليوم، هو أن يوم عاشوراء عام 61 هجرياً، وافق مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب، إبن فاطمة الزهراء بنت الرسول الكريم سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، حيث قتل الحسين أثناء معركة كربلاء عندما أصيب بسهم إستقر في رقبته، وزاد عليه العدو بضربات الرماح والسيوف.