حكم صيام يوم عاشوراء وفضله والدروس والعبر المستفادة منه

لما قدِم رسول الله صلي الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وجد اليهود يحتفلون في يوم، فلما سأل سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن السبب، قال له أصحابه إن اليهود يحتفلون بهذا اليوم لأنه اليوم الذي نجى الله فيه موسى من فرعون من الغرق ، فقال لهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنا أولى بأخي موسى منهم، فصام رسول الله صلي الله عليه هذا اليوم، وحرصاً منا في موقعكم المتميز، موقع نجوم مصرية، فإننا سوف نحيي هذه الذكرى العطرة فإننا سوف نتكلم عن هذا اليوم، صيام يوم عاشوراء فضله وأحكامه والدروس المستفادة من هذا اليوم.

حكم صيام يوم عاشوراء وفضله والدروس والعبر المستفادة منه

قال سول الله صلى الله عليه وسلم: صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي بعده (رواه مسلم ١١٦٢)، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام هذا اليوم دون غيره من الأيام.
سبب صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ليوم عاشوراء
روى الإمام البخاري عن سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بنى إسرائيل من عدوهم، قال فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه.
وفى ذلك يقول شيخ الإسلام الشيخ بن تيمية رحمه الله تعالى أن صيام يوم عاشوراء يكفر صغائر الذنوب فقط، ولا يكفر الكبائر والتي تحتاج إلى توبة خاصة.
ويرى الفقهاء أن صوم يوم عاشوراء يكون على ثلاث أحوال وهى:
الأولى:صوم التاسع والعاشر والحادي عشر.
الثانية: صوم التاسع والعاشر.
الثالثة: صوم العاشر فقط.

يوم عاشوراء فضله وأحكامه والدروس المستفادة من هذا اليوم
يوم عاشوراء فضله وأحكامه والدروس المستفادة من هذا اليوم

فضل صيام يوم عاشوراء والدروس المستفادة من هذا اليوم والحكمة من صيام التاسع والعاشر

هناك العديد من الدروس والعبر التي نستخلصها من يوم عاشوراء منها:

  • أن المؤمن يفرح بنصر الله سبحانه وتعالى ويتذكر النعمة التي أنعم الله بها على سيدنا موسى وكيف نجاه من الغرق ومن ظلم فرعون وجنوده.
  • أن نشكر الله سبحانه وتعالى في السراء والضراء، فعندما نجى الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه السلام من الغرق، شكر الله وصام هذا اليوم لله.
  • أن نتعلم مخالفة أهل الكتاب في شعائرهم ولا نتشبه بهم، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة وقدوة حسنة فى ذلك، حيث قال عليه الصلاة والسلام: لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع.
  • معرفة عبادة الصيام وما لها من أثر في تربية النفس.
  • الثقة في الله سبحانه وتعالى وأنه هو المنجى من كل مكروه وكرب، وأن لا ملجأ من الله إلا إليه سبحانه وتعالى، ويتضح ذلك من ثقة سيدنا موسى في الله عند وصل البحر حيث قال: كلا إن معى ربي سيهدين.
  • أن نتعلم من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم سرعة استجابتهم وتلبيتهم لأوامره صلى الله عليه وسلم، فى صيام يوم عاشوراء.
  • الاقتداء بالأنبياء فهم صفوة وخيرة خلق الله، مصداقاً لقوله تعالى (أولئك اللذين هداهم الله فبهداهم اقتده).
  • مدى حرص سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على مضاعفة أجور أمته بأعمال بسيطة، ومنها صيام يوم عاشوراء.
  • أن نُربى الأجيال القادمة على عبادة الصيام منذ الصغر.
  • أن نوقن تماماً أن يوم الظالم وإن طال، فحتماً ولابد له من نهاية.
  • أن نتعلم أن الابتلاء سنة كونية في الأرض، وبه تُرفع درجات العبد يوم القيامة إن صبر واحتسب.
  • الجدير بالذكر أن يوم عاشوراء يأتي في اليوم العاشر من شهر المحرم، وأنه يوافق هذا العام يوم السبت الموافق 30-9-2017، ونذكركم متابعينا الأعزاء بصيام هذا اليوم أسوة بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وطلباً في+++++ رضا الله سبحانه وتعالى، عسى الله أن يغفر لنا ذنوبنا ويكفر عنا سيئاتنا، ويرفع درجاتنا، وصيام يوم عاشوراء في أهميته للإنسان المسلم لا تقل عن يوم عرفة، فهو يكفر الله به ذنوب سنة ماضية، فهذا ثواب لا يجب علينا تركه، بل يجب علينا صيامه وأن ن نكثر فيه من الطاعات والعبادات على قدر استطاعتنا.