تعرف على حكمة الله من تحريم تبرج النساء !

القرأن الكريم هو كتاب الله وسنته في دنيانا ويجب أتباعه في الدينا للوصول ألي الأشياء الصحيحه وعدم فعل أي أشياء تغضب اللة فهو فيه كل أحكام الأسلام وأي أمر ديني تريد الأستشاره فية عليك العوده ألي كتاب الله وستصل الي الحل الأمثل الذي تريده

ولقد حرم الأنسان أي شيء يقوم بضر المسلم وليس ذلك فقط بل أنه حرم أي شيء يؤدي ألي هذا الضرر وبسبب هذا قد حرم الله سبحانه وتعالي الزنا وحرم أي شيء يؤدي الي الرغبه في ممارسة الزنا فقد حرم الله سبحانه وتعالي مشاهدة الافلام الأباحيه او النظر الي المرأه بدون وجه حق أو تعري المرأه وأيضا الكلام ألي المرأة بدون وجه حق أذا كانت المرأه متبرجه خصوصا وأن هذا قد يكون طريقا للزنا بشكل أكبر أذا كان فية أثاره للرغبات والأحاسيس وأيضا تبرج المرأه يثير الرجل وتجعله لديه رغبه في ممارسة الزنا ويثير شهوتة وقد حرم الله ورسوله ذلك وأكدوا علي أن المرأه المتبرجه لا تشم رائحة الجنه ويقول الرسول في حديثه (ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤسهن كأسمنة البخت لا يدخلن الجنه ولا يجدن ريحها ) صدق رسول الله صلي الله علية وسلم وهذا الحديث بغض النظر عن مغزاة الديني ألأ أنه معجزه علميه فانة وفقا لبحث أجري مؤخرا أن المرأه الذي يتعرض جسمها للهواء دون ملابس فأنها أكثر عرضه للاصابه بمرض السرطان عن أي شخص أخر