التخطي إلى المحتوى
العلم يتفق مع الدين في حكم أكل الطعام الساقط على الأرض

في صحيح مسلم وغيره من حديث أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط عنها الأذى وليأكلها ولا يدعها للشيطان. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال الأئمة بوجوب أكل الساقط من الطعام بالطبع ما لم يسقط علي نجاسه واضحه. ولكن ذهب البعض من مدعي الحضارة والرقي والمهتمون بالصحة الي ان ذلك الأمر فيه من الضرر والتلوث ما قد يؤذي صحة الإنسان، ولكن صلوات الله عليه وسلم ما ينطق عن الهوى.

فما الذي توصل إليه العلم مؤخرا؟

باحثون في جامعة أستون في برمنغهام بالمملكة المتحدة يدعون أنهم وجدوا أن قاعدة أكل الطعام الذي يمكث لخمسة ثوان على الأرض ليست أسطورة حضرية وأن بعض الأطعمة تكون آمنة في الواقع حتى بعد أن تكون على الأرض لمدة تصل إلى 30 دقيقة. يقول خبير الألمان البروفسور أنطوني هيلتون من جامعة أستون أن القاعدة تعتمد كليا على طبيعة سطح الأرض ونوع الطعام انخفض.

ويقول هيلتون: “من الواضح أن الطعام الذي يغطيه الأوساخ المرئية لا ينبغي أن يؤكل، ولكن طالما أنه ليس ملوثا بشكل واضح، فإن العلم يدل على أن الغذاء من غير المرجح أن يكون قد التقط البكتيريا الضارة من بضع ثوان قضاها  على أرضية داخلية للمنزل”.

كما أن الدراسة أثبتت أيضاً أن بعض الأطعمة أفضل من غيرها، فالمعكرونة والحلوى والخبز المحمص مع  الزبدة إن سقطت علي الأرض تؤكل في غضون خمس ثوان. ومع ذلك، يمكن ترك بعض الأطعمة الأكثر جفافا والأكثر حداثة على الأرض لمدة تصل إلى 30 دقيقة – مثل رقائق البطاطس والكعك والخبز المحمص – لأن الأطعمة الأكثر رطوبة تلتقط البكتيريا بسهولة أكبر بكثير من الأطعمة الأكثر جفافا. إسقاط الطعام على السجاد أو السجاد هو أيضا أكثر أمانا من على البلاط أو الأرضيات المثقلة، حيث البكتيريا تنزلق عليها بسرعة أكبر.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.