التخطي إلى المحتوى

نعلم جميعا أن أول جريمة قتل حدثت في تاريخ البشرية بين هابيل و قابيل، حيث قام قابيل بقتل أخيه هابيل و لكن لم يكن يعلم كيف يواري أو يخفي ما فعله، فأرسل الله -سبحانه و تعالي- غراب من أجل تعليم الإنسان كيف يقوم بعملية الدفن، و لكن تلك القصة مشهورة جدا في الأديان السماوية، و هو ما جعل العديد من البشر يسألون لماذا غراب لماذا لم يكن أي حيوان أخر، أو حتي طائر أخر تسبب ذلك في بحث علماء الحيوان عن السبب، و يقول العلماء أنهم وجدوا أن الغراب من أذكي الحيوانات.

الغراب

و يقول العلماء أن الغراب لدية تكوين بالنسبة إلى المخ يختلف كثيرا عن باقي الحيوانات، و يقول العلماء أيضا أن الغربان تعيش في تجمعات مثلها مثل البشر، و هناك محاكم للغربان مثلها مثل البشر أيضا و يتم معاقبة المخطئ في تلك المحاكم إذا ثبت خطئه، و أن الله -سبحانه و تعالي- قد وضع فطرة في تلك الحيوانات من أنها تقوم بمعاقبة المخطئ بالنسبة إلى الجريمة المرتكبة على النحو التالي.

  • إذا قام غراب بتدمير عش غراب أخر، يلزم المعتدي بتدبير عش جديد إلى الذي أعتدي عليه.
  • إذا اعتدي غراب على أنثي غراب أخر، يتم ضربه بالمناقير حتي الموت.
  • إذا قام غراب بأكل طعام غراب أخر ،يتم نتف ريشه إلى أن يصبح عاجزا عن الطيران.

و تتم تلك المحاكمات بحضور العديد من الغربان، و هي تشبه كثيرا محاكمات بني آدم و يأتي بالغراب المخطئ من أجل تطبيق الحكم عليه، و إذا حدث و قتل غراب يقومون بحفر قبر صغير له و دفنه فيه فسبحان الله الخالق.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.