التخطي إلى المحتوى

مصر ( ركبنى المرجيحه ) تتفوق على مصر (العلم)تصدر فيديو ( ركبنى المرجيحه ) النسبه الاعلى مشاهده  لشهر يوليو على موقع (youtube)، وتم تكريم صاحبه الفيديو كليب (دالى حسن ) كاحسن فنانه صاعده بينما تتجاهل كوادر شابه كثيره وبرائات اختراع تستطيع ان تجعل مصر ضمن الدول المتقدمه خلال خمس سنوات ووسنرصد خلال موضعنا الاتى بعض من هذه المشاريع والاختراعات.

المشروع الاول : استطاع مجموعه من الشباب عام 2013 ضمن مشروع تخرجهم التحكم فى سياره عن طريق اشارات المخ وبذلك يعتبر اختراع لم يسبق فعله من قبل ويستطيع نقل مصر الى مكانه اخرى لكن تم تجاهل هذا المشروع ولم يره النور واكتئاب الشباب القائمين على المشروع الذين كان حلمهم وضع اسم مصر فى المقدمه.

المشروع الثانى : استطاع خريجى كليه الهندسه جامعه حلوان خلال مشروع تخرجهم ايضا هذا العام عمل سياره تسير بالطاقه الشمسيه ؛ويعتبر هذا المشروع من المشاريع التى تحتجها مصر وفى اشد الاحتياج لان مصر تنفق مليارات الدولارات يوميا على السوالار والبنزين ويستطيع هذا المشروع ان يضع قدم مصر ضمن الدول الحديثه وعدم الاحتياج للدول الخليجيه التى تملى شروط علينا مقابل النفط .

المشروع الثالث : استطاع شاب مصرى اختراع ماده دهان وتطوير دهان بماده معينه تستطيع تقليل درجه الحراره داخل اى مكان لتصل الى 25 درجه مئويه لم يسبق مثل هذا المشروع فى اى دوله من الدول تستطيع مصر تصديره لكبار الدول وافرقيا التى تعانى من ارتفاع درجه الحراره والدول الخليجيه التى تحترق يوميا بسبب وصول درجه الحراره الى 60درجه مئويه .

المشروع الرابع: اشار العالم فاروق البارز قديما انه عرض مشروع تفريعات من النيل والاستفاده من الصحراء الغربيه وجعل مصر من اولى الدول فى تصدير القمح بدل من استيراده ؛وتعتبر الصحراء الغربيه من احسن الترب الموجوده فى العالم ولم يستفيد منها نهائيا على مدار الزمن وتتجاهل الدول هذه المشاريع .

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.