التخطي إلى المحتوى

نتابع معكم بشكل يومي سعر الدولار اليوم في مصر مقابل العملة المحلية الجنيه المصري في كل البنوك لحظة بلحظة، فأسعار العملة الأمريكية تتغير بشكل يومي وأحيانا مرتين كل يوم وفق العديد من العوامل التي سنقوم بشرحها لكم بالتفصيل في هذا الموضوع الشامل الذي تستطيعون فيه أخد نظرة سطحية ومعمقة حول التغيرات الاقتصادية التي تحدث وراء انخفاض وارتفاع العملات الأجنبية مقابلة العملة المحلية بشكل عام، والعملة الأمريكية الدولار بشكل خاص.

الدولار الأمريكي هو بطبيعة الحال العملة الرئيسية والرسمية لدولة الولايات المتحدة الأمريكية، ويشتهر برمز USD أو $، وأكبر ورقة نقدية في العملة الأمريكية هي ورقة 100 دولار التي يتواجد بها وجه بنجامين فرانكلين الذي يعتبر من أبرز المؤسسين للولايات الأمريكية المتحدة.

غالبا ما تكون أي عملة مغطاة بنفس قيمتها ذهبا، إلا عملات الولايات المتحدة الأمريكية التي عكس ذلك، أو قد تكون ذلك، فلا توجد أي أخبار رسمية، كما أن الدولة بنفسها قد منعت إثبات ذلك أو الإجابة عن أي سؤال حول هذا، وجدير بالذكر أن أسعار المعدن الأصفر في السوق العالمي البورصة يحدد بالدولار الأمريكي.

عان الدولار الأمريكي طيلة السنوات الأربعين السابقة نوعا من الانخفاض مقارنة مع الأورو والجنيه الاسترليني، إلا أنه مؤخرا عاد للنهوض وفق الكثير من العوامل التي تزيد وتؤكد أن أمريكا قوة اقتصادية عظمى.

من جهتنا نحن جمهورية مصر العربية، فقد كنا نعاني قبل سنتين من مشاكل اقتصادية كبيرة كان سببها الرئيسي الأحداث الإرهابية التي كان وراءها تنظيم الدولة الإسلامي داعش، حيث قام بمجموعة من العمليات الإرهابية التي جعلت نسبة السياحة تنخفض بشكل رهيب، كام جعلت بعض الدول تمنع السفر لجمهورية مصر حفاظا على سلامة مواطنيها، وكل شيئ كيف ما كان نوعه سواء اقتصادي أو عادي سيعلم أن انخفاض السياحة في البلد سيساهم بشكل سلبي في دخول العملات الصعبة للبلد، مما يجبرها على أخد الدين من أجل استيراد حاجياتها من الدول الشقيقة.

كل هذه الأشياء ساهمت بشكل مباشر وبشكل غير مباشر في ارتفاع الأسعار، ومن بينهم أسعار الذهب، وبعدما ارتفع الأخير زادت حاجيات التجار لأوراق الدولار، والبنك كان عاجز جدا عن توفير كل المبالغ، مما جعل السوق السوداء تظهر، والأخير ترتفع حسب قيمة العرض والطلب، وجعلت أسعار الدولار الأمريكي في السوق الغير قانونية يصل لأرقام هائلة وصلت لضعف ما هو شرعي ومتداول في البنوك المصرية.

بعد تلك الأحداث خرج البنك المركزي لمصر بقرار من أجل الحد من التعاملات الغير قانونية، خاصة بعد فشل الأجهزة الأمنية في القبض على التجار الغير قانونيين، وتم إصدار قانون تعويم الجنيه المصري، حيث جعلت صلاحية تعديل أسعار الدولار الأمريكي بين أيدي البنوك حسب العرض والطلب لديهم، شريطة أن لا يتجاوزوا مبلغ معين أو ينخفضوا عنه، ويتم تحديده عادة من البنك المركزي.

[exchange_rates rate=”usd”]

أما بخوص أسعار القارة العجوز، فهي اليوم كالتالي:

[exchange_rates rate=”eur”]

يمكننا توفير تحيليلات خاصة لكل المتداولين حول توقعاتنا لأسعار الدولار الأمريكي في اليوم المقبل حال كان يغربون في ذلك، وما عليكم سوى النزول للتعليقات في الأسفل وكتابة ذلك لنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.