هل من ضرر في شرب الماء أثناء وجبات الطعام؟
شرب الماء أثناء الطعام

يدعي البعض أن شرب الماء أثناء وجبات الطعام أمر مضر بالهضم مما قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية. بينما يعتقد آخرون أن لا ضرر في الشرب عند تناول وجبات الطعام بل على العكس من ذلك فهو مفيد جدا. فهل شرب الماء أثناء الوجبات يمكن أن يكون له تأثير سلبي ، أم أن الأمر مجرد خرافة ؟

في الواقع آراء خبراء التغذية تختلف بين المؤيدين والمعارضين وكلا الفريقين يقدم حججه الخاصة.

أما بالنسبة للذين ينصحون بالشرب أثناء تناول الطعام. فحجتهم الأولى هي أن المياه التي يتم شربها أثناء الوجبة سوف تعمل على ترطيب الجهاز الهضمي ، مما يسهل العبور المعوي، خاصة إذا كان الطعام المستهلك يحتوي على كميات قليلة من الماء.

وينصحون بشرب الماء أثناء وجبات الطعام ، لأن امتصاصه سيسهم في خلق شعور الشبع. حيث يشعر الشخص بسرعة أكبر بإحساس الشبع ما يجعله يأكل أقل ويحافظ على وزنه.

وحجتهم الثالثة هي أن شرب الماء يساعد إفرازات المعدة التي تتكون من الانزيمات والتي يكون بعضها ضروريا جدا لتحويل الأطعمة الصلبة إلى الحالة شبه السائلة.

أما فيما يخص المعارضين ، الذين ينصحون بعدم الشرب أثناء وجبات الطعام، فهم يعتقدون أولا أن الشرب أثناء تناول الطعام سوف يجعل المعدة تتمدد و تتضخم وتصبح أكبر مما يجعل المرأ يأكل أكثر ليشعر بالشبع .

ويرون أيضا ان شرب الماء، بكميات كبيرة ، أي أكثر من نصف لتر ، سوف يخفف من كثافة انزيمات الهضم ، ويضعف تأثيرها وبالتالي تصبح عملية الهضم صعبة.

الجسم يحتاج إلى ما لا يقل عن 1 إلى 2 لتر من الماء في اليوم ليتم ترطيبه بما فيه الكفاية ، لذلك فهم يعتقدون أنه من الأفضل الشرب خارج الوجبات (نصف ساعة قبل كل وجبة). وإذا كان المرأ لا يستطيع حقا الاستغناء عن شرب الماء أثناء الطعام فلا يتجاوز كأس ماء واحد كحد أقصى.

وأخيرا يبدو أن المسألة كلها مرتبطة بكمية الماء.فشرب الماء أثناء الأكل ليس بالمضر ولا بالجيد. فالشرب باعتدال  يبدو هو الأمر الصحيح الذي ينبغي الأخذ به.