هل تعتبر الحمى مرضا ؟
الحمى، ارتفاع درجة حرارة الجسم

تعتبر الحمى ظاهرة ناتجة عن ردة فعل الجسم في ظروف معينة و التي غالباً ما تولد الكثير من القلق ، خاصة لدى الوالدين. ومع ذلك ، فإن الحمى ليست مرضًا ، ولكنها عارض شائع في كثير من الأمراض . ويمكن ان تحدث، على سبيل المثال ، كنتيجة لنزلة برد.

ما هي الحمى ؟

عندما يكون كل شيء على ما يرام ، تتأرجح درجة حرارة الجسم الطبيعية عند 37 درجة مئوية . ولكن في حالة وجود تهديد خارجي (بكتيريا ، فيروسات ، طفيليات …) ، تبدأ درجة الحرارة في الارتفاع . ويعتبر الأطباء أن الحمى بالمفهوم الطبي تحدث ابتداءا من اللحظة التي يتجاوز فيها مقياس الحرارة 38 درجة مئوية. وعلى العموم ، فإن الحمى غالبا ما يرافقها تدهور في الحالة العامة للجسم ، وزيادة في الإجهاد ، وقشعريرة ، ومظاهر سريرية مختلفة على علاقة بالمرض الكامن.

ما هو دور الحمى؟

إذا كانت الأعراض الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم كبيرة أو حتى مثيرة للقلق ، فإن الحمى تظل علامة سريرية طبيعية تمامًا. بل إنها عارض مطمئن لأنها تدل على أن الجهاز المناعي قد خلق استجابة سريعة وفعالة اتجاه الهجوم الضاري. وبالتالي فالحمى هي سلاح مناعي يستخدمه جسم الإنسان للقضاء على الفيروسات أو البكتيريا.

وفي الواقع ، تعتبر الحرارة مضاد قوي للفيروسات والجراثيم. كما أنها تساعد على إطلاق الأجسام المضادة الموجودة في الهياكل العنقدية.