التخطي إلى المحتوى
هل تتحول حياتنا إلي روتين مع تقدم العُمر

قد يبدو عنواناً صادماً لكن إذا نظرت إلي كيف يسير يومك أو يومك السابق فتتأكد أنك أصبحَت حياتك روتينية ما بين الذهاب إلي العمل والعوده إلي المنزل وجلسة مع الأصدقاء علي القهوة في نهاية الإسبوع هكذا تسير أيامنا مع تقدُمنا في العمر حيث أننا نجد أنه لا متعه في بعض الأشياء التي كنا نعتاد عليها فالسابق مثل الذهاب إلي المقهي في نهاية يوم عمل شاق أو الذهاب إلي أحد المطاعم لتجربة نوعٍ جديد من الأكلات وغيرها من أمور الحياة التي كانت من أساسيات حياتنا سابقاً وكنا نعتاد عليها , و أصبحت مُتعتنا في الإسترخاء بالمنزل بعد إنتهاء ساعات العمل والنظّر إلي الهاتف ومتابعة ما يُنشر علي صفحات مواقع التواصل الإجتماعي التي أصبحت جزء كبير من حياتنا والتي أدّت بنا إلي العُزلة في بعض الأوقات وأصبحنا أسري لها مع عدم القدرة علي الخروج من هذه الحالة أو محاولة عمل شئ جديد بخلاف ما يتم فعله كل يوم أو إستغلال أوقات الفراغ فى إبداع أو إبتكار أو إستغلال موهبة ما بداخلنا وتطويرها مثل قراءة الكتب أو كتابة المقالات أو الشعر على سبيل المثال.

التواصل :

كُنا فالسابق نعتاد علي الإتصال بالأصدقاء للإطمئنان أو من أجل الإتفاق علي مقابلة في القهوة في المساء أو مشاهدة مباراه في كورة القدم أما الأن فأصبحت برامج التواصل تختصر هذه الأمور من خلال رسالة قصيرة علي أحد هذه البرامج تبلغ أصدقائك بميعاد ما أو رسالة للتهنئة بأحد الأعياد ترسلها إلي جميع الأصدقاء والمعارف بضغطة واحده علي هاتفك , كل هذه التغيرات التي حدثت أصبحت الحياه روتينية و أصبحت المشاعر تقاس بشكل لرمز تعبيري لوجه مُضحك أو قلب فهذا الرمز التعبيري الذي ترسله لصديقك أو صديقتك قد يعبر لهم عن حالتك المزاجية أو بما تشعر تجاههم .

هل تتحول حياتنا إلي روتين مع تقدم العُمر

ضغوط الحياة تؤدي إلي الروتين:

يجري بنا العُمر ونحن نتحمل ضغوطات نفسية وضغوط العمل ومتطلبات الحياه وأصبحنا في دوامه ننتظر رواتبنا من أجل شراء متطلبات المنزل , أصبح أغلبنا يعرف أين ستذهب أموال راتبه قبل الحصول عليها مابين فواتير وشراء مواد تموينية وملابس جديدة والذهاب إلي الطبيب وخلافه فننظر إلي أنفسنا سنجد أنفسنا لا نفعل شئ جديد سوي البحث عن عمل جديد نزيد منه رواتبنا لمواجهة غلاء الحياه حتي إذا كان لدينا شئ نحبه أو موهبة بداخلنا نحاول إستغلال ذلك في عمل يجلب المال أو محاولةٍ منا لفعل شئ جديد .

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.