ما هي فوائد الزنجبيل الحقيقية؟
فوائد الزنجبيل

يعتبرالزنجبيل أحد أنواع النباتات التي يعود موطنها الأصلي الى آسيا. وهو يُستعمل في الطهي ولكن أيضًا في بعض الأدوية التقليدية التي يُستخدم فيها “الرزوم”، الجزء الذي ينمو تحت الأرض. ومنذ آلاف السنين ، تم استخدام الزنجبيل للتخفيف من الأمراض المختلفة ، بما في ذلك الروماتيزم والغثيان ونزلات البرد والصداع. لكن ما بين معتقدات الأجداد والآثار المثبتة علميا ، ما هي فوائد الزنجبيل الحقيقية؟

الزنجبيل هو أولاً وقبل كل شيء مضاد للأكسدة ، أي أنه يساعد على حماية خلايا الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة ، وهي جزيئات تساهم في ظهور أمراض القلب والأوعية الدموية ، ولكن أيضا في بعض أنواع السرطانات و أمراض أخرى مرتبطة بالشيخوخة. والزنجبيل والكركم يعتبران من بين أربعة عشر نبتة الأكثر غنى بمضادات الأكسدة. وللحصول على المزيد من التأثيرات المضادة للأكسدة ، يُفضل تناوله مع الثوم أو البصل.

كما يعتبر الزنجبيل فعال ضد الغثيان والقيء. وقد أظهرت دراستان مختلفتان أن تناول جرام واحد من مسحوق الزنجبيل من شأنه أن يخفف الغثيان والقيء أثناء الحمل.

ويساعد الزنجبيل أيضا على الهضم لأنه يحفز إفراز الصفراء وينشط مختلف الإنزيمات الهاضمة. بالاضافة الى خصائصه المضادة للالتهابات. حيث يعمل على التقليل من الألم المصاحبة لالتهاب المفاصل.

ومؤخرا ، أظهرت دراسة علمية حديثة أن استهلاك 3 غرامات من مسحوق الزنجبيل لمدة شهرين لدى المصابين بالسكري من النوع 2 كان مفيدًا جدا لصحتهم.