التخطي إلى المحتوى

يُعرف الفِصام النَفسي على أنه اضطراب شديد وحاد في المخ، يؤدي إلى تشوه كبير في العقل، الأمر الذي يؤثر على تصرفاته وتعامله مع العالم الخارجي المحيط به، حيث يعد مرض الفصام هو المرض الأكثر خطورة بين كافة الأمراض النفسية، فهي من الحالات التي تسبب الكثير من المشاكل للشخص المريض، في محيط أسرته، وأصدقائه، وعائلته، وكذلك وسط زملائه في العمل، لذلك سوف نتعرف سوياً من خلال هذا المقال على موقع نجوم مصرية على هذا المرض تفصيلياً وكذلك أسباب الإصابة به.

الفصام النفسي

مرض الفصام النفسي:

الفصام النفسي هو اضطراب شديد، يصيب عقل الإنسان، ويؤثر بشكل كبير على كافة تصرفاته ومشاعره، وكذلك يؤدي إلى الكثير من المشكلات للشخص المريض، والأشخاص المحيطين به، حيث يعاني الشخص المريض من العديد من الخيالات، التي تجعله يسمع أصوات من حوله غير موجودة في الواقع، وقد يعتقد أن هناك أشخاص من حوله تحاول أن تؤذيه، وهناك بعض الحالات التي يظن فيها الشخص المريض نفسه يمتلك قدرات خارقة، ويستطيع القيام بأعمال تفوق قدرات البشر.

أسباب الفصام النفسي:

  • العامل الوراثي يلعب دور لا يجب التغافل عنه، فهو لا يُعد عامل رئيسي، حيث أن الأمراض النفسية لا تنتقل عادة عن طريق الجينات، ولكن قد تتقارب النسب في حالة التوائم.
  • العامل الأسري أيضاً من العوامل التي تحتل مركزاً هاماً، إذا ما تحدثنا عن الأمراض النفسية، فالغالبية العُظمى من الأمراض النفسية تكون نتيجة القهر العائلي.
  • وجود خلل أو اضطراب في الجهاز العصبي، قد يكون سبباً هاماً يجعله فريسة سهلة لمرض الفصام النفسي.
  • الأدوية والعقاقير الطبية من أهم مُسببات الإصابة بالفصام، حيث أن تناول بعض المهدئات والعقاقير الطبية، قد يكون هو المُسبب لمثل تلك الحالات، وفقاً لكثير من الدراسات والأبحاث التي أُجريت حول تلك الحالات.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.