لماذا لا يجب النوم حتى وقت متأخر من الصباح ؟
اضرار النوم في الصباح

يُعتقد أن النوم أكثر من اللازم هو مضر بصحة الجسم. ووفقا لدراسة أمريكية شملت 984 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 22 إلى 60 عامًا ، فإن النوم الى وقت متأخر من الصباح يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل كبير. حيث أن النوم ساعة اضافية في نهاية الأسبوع أكثر من الساعات الاعتيادية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض القلبية الوعائية بنسبة 11٪. وكلما بقي الشخص طويلا في السرير كلما ارتفع مستوى الكوليسترول وازدادت مقاومة الأنسولين لديه.

وتؤكد هذه الدراسة دراسة سابقة كانت قد أظهرت أن عدم انتظام النوم يزيد من خطر السمنة بنسبة 33٪. كما أن هناك أيضا آثار على المزاج. حيث أن ، أولئك الذين يستيقظون متأخرين يكونون أقل نشاطا من غيرهم.

لكن يجب الاشارة الى نقطة هامة في الموضوع. فالنوم ساعات اضافية في الصباح بعد عدة ليال من قلة النوم هي محبذة. وقد ثبت بالفعل أن أولئك الذين ينامون ، على سبيل المثال ، أربع ليال أربع ساعات ونصف ساعة ، ثم ليلة واحدة لمدة اثنتي عشرة ساعة أوأحد عشر ساعة تمكنوا من اعادة عملية تنظيم جلوكوز الدم الى وضعها الطبيعي بعد اضطرابها بسبب قلة النوم.

يتسبب النوم لساعات اضافية في الصباح في اضطراب نظام الساعة البيولوجية التي تخضع لتأثير الضوء والظلام. لذلك ، فان عدم التوازن في هذا الايقاع  يسبب اضطراب في عملية الأيض ويزيد من خطر السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وكخلاصة ، فإن النوم لساعات اضافية في الصباح مفيد للجسم بعد عدة ليال من قلة النوم. ومن جهة أخرى فهو مضر في حالة حصول الجسم على ما يكفيه من النوم.