التخطي إلى المحتوى

قمات مجلة Healthyfood بنشر تقرير جديد تروى فيه تفاصيل قصة قام به أحد متابعي المجلة ، حيث قرر ذلك الرجل أن يواظب على شرب أربعة 4 لترات من الماء بشكل يومي لمدشة شهر كامل ، وكانت المفاجئة التى لم يكن يتوقعها ، وهي أنه بدأ يشعر بتغيرات نفسية وجسدية كبيرة ، وعلى الفور قامت المجلة بنشر تجربته على الملأ ليستفيد بها كل متابعي المجلة في أنحاء العالم .

يوم 1: تبدأ المتعة
اليوم الأول قرر هذا الشخص شراء زجاجة ماء 4 لترات!. و كان يحمل زجاجة في كل مكان معه. كان يعتقد أن الأمر سيكون صعبا ومرهقا ، لكن النتائج كانت على خلاف ما كان يعتقده تماما .

يوم 5: ذهب إلى الحمام كل 20 دقيقة
بدأ هذا الشخص يرتبط بحب شرب الماء حتى في الوقت الذي لا يشعر فيه بالعطش.. وكان التغيير الوحيد الذي لاحظه بسرعة، هو تقليل الشعور بالجوع بنسبة كبيرة وبالتالى قلة تناول الطعام عن أي وقت سابق. وبالإضافة إلى ذلك، قال انه يذهب الى الحمام كل 20 دقيقة.

يوم 10:.! وأصبح أكثر جمالا
يقول انه استيقظ وكان كامل الطاقة. وحصل على شعره أكثر تألقا ، وبدأ يشعر بحالة نفسية أكثر راحة.

يوم 15: امتلأ ومع فائض الطاقة
كان لديه المزيد من الطاقة. وقال انه لم يعد هناك حاجة للقهوة. عندما ذهب ليلا للجرى ، ورأى انه أسرع من أي وقت مضى. كان ينام بشكل أفضل وكل التغيير التالي كان ايجابيا مفاجئا.

يوم 20:
قال الناس من حوله أنه بدا أكثر سعادة.

يوم 25:
أصبح شخصا أفضل
استمرت هذه الزيارات المتكررة الحمام وأصبح جلده انظف.

يوم 30: حر ونظيف
هذا المراسل نصح الجميع لشرب الكثير من الماء لأنه من خبرته أثبت أن الماء يجعلك تشعر بتحسن كبير في كل شيء داخليا وخارجيا.

وأشار التقرير المنشور في المجلة إلى ضرورة المواظبة والإستمرار في شرب الماء بشكل يومي ومستمر حتى نعطي فرصة كبيرة للجسم للحفاظ على حيويته ونشاطه ، كما أن الماء يعمل ويسهم بشكل كبير في تنظيف وتخليص الجسم من تركمات السموم والمواد الضارة المتواجدة به والتي تعمل على تعطيل أو التأثير بشكل سلبي على وظيفة وأداء عمل أجهزة الجسم .

نشرت هذه التجربة لإحدى متابعي مجلة صحية أجنبية ، وأعجبت الكثيرين من متابعي وقراء المجلة، وأفصح الكثيرين من المتابعين عن نيتهم عن بدء تطبيق تلك الفكرة التى تبدو جيدة للغاية . شاركنا في التعليقات أسفل الموضوع عن كمية الماء التي تشربها كل يوم هل تعتقد أنها كافية لإعطاء الجيم حيويته نشاطه على مدار اليوم ؟!



التعليقات

  1. انا اشرب ٣ لتر خلال ٢٤ ساعه. كنت اعاني من ضعف النظر والاكتئاب الحمد لله بعد شهرين من شرب الماء تحسن النظر بنسبة ٤٠% والاكتئاب ٦٠% انصح الجميع بشرب ٣ لتر خلال ٢٤ ساعه.

    بتوفيق

    1. أظن 7 لترات خطيرة
      الإفراط في الشرب قد يؤدي إلى “التسمم المائي” (دويتشه فيلله/ الألمانية/بكتشر ايليانس)
      حرص الخبراء حتى الآن على تأكيد أهمية شرب أكبر قدر ممكن من الماء والتأكيد على أن الإكثار من الماء مسألة صحية تماما، لكن المعلومات الحديثة تؤكد أن الإفراط في شرب الماء يضر بالصحة، وقد يقود إلى “التسمم المائي”، فما الكمية المثالية لشرب الماء؟

      والماء مهم لوظائف الجسم المختلفة وللمظهر الخارجي للبشرة أيضا، فتقليل شرب الماء يؤثر على كثافة الدم ويسبب الصداع وقلة التركيز كما يبدأ الترهل والجفاف في الظهور على الجلد، لذا تقول النصيحة الدائمة “أكثروا من شرب الماء”. لكن الإسراف في شرب الماء وتناول 4 إلى 5 لترات يوميا يؤدي لمخاطر صحية، وفقا لتقرير نشره موقع شبكة “آر تي إل” الألمانية.

      ويمكن أن يصاب الإنسان بما يسمى “التسمم المائي” إذا تناول أكثر من 7 لترات يوميا من الماء، لأن هذا يؤدي إلى التخفيف الحاد لتركيز الدم وتراجع معدل الصوديوم، لذا يجب عدم المبالغة في شرب الماء حتى في أشد الأيام حرا.

      وتنصح الجمعية الألمانية للتعذية، وفقا للتقرير، بتناول لتر ونصف لتر من الماء يوميا يمكن زيادتها إلى 3 لترات لمن يقومون بأعمال بدنية مجهدة أو في أيام الصيف الحارة.

      ومن المهم أيضا حساب السوائل الموجودة في الخضراوات والفاكهة والتي تغطي جزءا كبيرا من احتياجنا للماء، فثمرة الخيار مثلا تتكون من 96% من الماء، وبالتالي فإن من يكثر من تناول الخضراوات والفاكهة يغطي نحو لتر من احتياجه اليومي للماء.
      http://www.aljazeera.net/amp/news/healthmedicine/2015/4/15/ما-هو-التسمم-المائي

  2. زوجي شرب ٤ او ٥ لترات خلال رمضان وبعد رمضان حتى اصبحت لديه عادة ان يشرب اكثر من ٣-٤ لتر يوميًا. النتائج:
    فقدان ١٥ كيلو خلال شهر ونصف
    تحسن البصر لديه !!
    اصبح جلده اكثر مضارة واختفت الحبوب من الوجه.

  3. اكيد شرب الماء بإذن الله مفيد لكن ليس كل الأجسام متساوية بالتقلبات وتقبل نسب مختلفة . وكذلك مزاد عن حده قلب ضده أرغب أن يكون هناك تحديد نسبة وسطية بحيث تكون فائدة للجميع . والله ولي التوفيق.

  4. وقعتُ في العام 1994 على نشرة بشرب خمسة كؤوس (ليتر وربع) من الماء عند الاستيقاظ وقبل أكل شيء… فداومت على ذلك، ومن النتائج الواضحة جداً التغير إلى الأفضل في القناة البولية والقناة الهضمية. ولم تمر ستة أشهر حتى لم أعد أشعر بأضرار حامض البولة في الركبة اليسرى والذي رافقني سنوات قبلها برغم استعمال الدواء الذي لم أعد بحاجة إليه.، هذا إلى أن ما كنت أشعر به من آلام ظهرية بين الفينة والفينة قد اختفت.. وحدث معي أنني حصلت على مستويات جيدة من النشاط ، كالمشي لمسافات طويلة مع قلة التعب، وكمزاولة حركات رياضية لم أكن أتحملها قبلاًً، ولا أزال أشرب من الماء حوالي ليتر دفعة واحدة بعد الاستيقاظ فجراً، وعمري الآن 82 سنة ولا ينتابني من أمراض الشيخوخة الكثير مما أراه على غيري… والحمد لله
    وأنني أنصح المتقدمين في السن أن لا يزاولوا هذه العادة قبل مشورة الطبيب حولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.