فوائد الكركم واستخداماته قديمًا وحديثًا
فوائد الكركم

الكركم من الأعشاب التي تتميز بالعديد من الفوائد المذهلة، وفوائد الكركم لم يتم اكتشافها حديثًا بل على العكس، فعرف الإنسان فوائده منذ القدم وقبل مئات السنين، حيث تم استخدامه في الطب الهندي والصيني، وحديثًا تم إثبات الفوائد الرائعة التي يمتلكها الكركم.

فوائد واستخدامات الكركم في الماضي

  • كان القدماء يستخدمون الكركم لعلاج الاكتئاب وعسر الهضم ولقرحة المعدة وانتفاخ البطن.
  • وكذلك لاضطرابات الكبد والتهاب المفاصل.
  • بالإضافة إلى أنه كان يستخدم لاضطرابات وألام الدورة الشهرية ولتسكين الآلام وشفاء الجروح.

وخلال السنوات الأخيرة تم الرجوع مرة أخرى للعلاجات الطبيعية وللأعشاب وأهمها الكركم، الذي صاع صيته كثيرًا نظرًا لأهميته وتعدد استخداماته، بالإضافة إلى أنه سريع في ظهور نتائجه ومفعوله، مما يشجع الكثير على تجربته.

فوائد الكركم واستخداماته قديمًا وحديثًا
فوائد الكركم

فوائد الكركم

  • محارب للسرطان

أكدت العديد من الدراسات الطبية أن الكركم محارب جيد للسرطان، وذلك لاحتوائه على مادة “كيوركيومين” وهو من العناصر النشطة به، والتي تعمل على تحفيز الخلايا حتى تقوم بعملها في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية في الجسم.

وأوضحت الأبحاث أن معلقة صغير من الكركم، باستطاعتها أن تقي الجسم فعلًا من الإصابة بالكثير من السرطانات، بل أنه قادر على تدمير الخلايا السرطانية بسبب مضادات الأكسدة.

  • إزالة السموم من الجسم

من خلال إنتاج الإنزيمات يعمل الكبد على إزالة السموم من الجسم، ويقوم الكركم بزيادة إنتاج هذه الإنزيمات الحيوية، بالإضافة إلى دوره في مقاومة أمراض الكبد والمساهمة في تنشيط الدورة الدموية.

  • مفيد لصحة البشرة

يعمل الكركم على إصلاح ما يتسبب الطقس في إفساده، فيعزز من نضارة وصحة الوجه، كما أنه يعالج مشاكل الشعر وجفافه، بجانب أن استخدام الكركم بصفة مستمرة يعمل على التخلص من حب الشباب وتنقية البشرة وإزالة أثر لحب الشباب والرؤوس السوداء.