التخطي إلى المحتوى

القولون العصبى يتعبر من أكثر الأعراض المرضية شيوعا فيعانى منه الكثير من الناس ومن الشائع أنه يزعج المريض فى الكثير من الأوقات خاصة بعد تناول الطعام فيبدأ المريض فى الدخول فى مراحل الألم الذى يكاد الاعتياد عليها بعد ذلك بسبب الانتفاخات والشعور بالألم المتكرر .

نتيجة بحث الصور عن القولون العصبى

أسباب القولون العصبى

لم يثبت حتى الأن سبب معين يجزم أنه وراء اصابة شخص معين بالقولون العصبى ولكن فسر الأطباء هذا العرض بأنه هناك بعض المؤشرات التى تتسبب فى اجراء خلل فى الجهاز سنعرضها لكم

بعض الضغوط النفسية والعصبية وحالات التوتر لها دور كبير فى الاصابة بهذا النوع من الاعراض ويؤثر على عمل القولون لذلك سمى بهذا الاسم .

الخلل الذى يحدث فى القولون يجعلة غير قادر على اتمام وظائفة بشكل مثالى ويكون هناك الكثير من الاضطرابات التى تحدث المشاكل وتسبب الألام فى البطن بشكل كبير جدا .

عندما يحدث الخلل فى القولون يفقد القدرة على التعامل مع بعض العوامل ومنها ماكولات معينة تختلف من شخص لأخر ولكن هناك عوامل أجمع عليها الكثير من الناس ومن هذه الأطعمة الحارة والمسبكات والمليئة بالتوابل، والأطعمة السمينة والدسمة والمليئة بالدهون، ويربط بعض الأطباء بين التغييرات الهرمونية عند السيدات التى تحدث لها فى مراحل العمر وبين زيادة نسب الإصابة بالقولون العصبى، كذلك بين الإصابة بالقولون العصبى وإثارته وبين بذل الجهد العصبى والبدنى الزائد.

علاج القولون العصبى بالأعشاب

عادة ما يتم استخدام بعض الاعشاب للتخفيف من الألام وعلاج القولون العصبى ونعرض لكم بعض الاعشاب التى تساعدكم على التخلص من الألم نهائيا

نتيجة بحث الصور عن علاج القولون العصبي طبيعيا

النعناع: يحتوي على مجموعة من الزيوت الطيارة والتي تساعد على تهدئة القولون من خلال استرخاء عضلاته. الكراويا: يساعد على التخفيف من انتفاخات القولون العصبي؛ لأنه يحتوي على مواد مضادة للانتفاخ. اليانسون: وهو من أكثر الأعشاب التي تساعد على تهدئة المشاكل العصبية كالتوتر، وبالتالي يخفّف من أعراض أو مضاعفات القولون. الحلبة: وهي من أفضل أنواع الملينات التي تساعد القولون على التخلص من المخاط الزائد وبالتالي تهدئته، وبالتالي فهي تخفف من الإمساك الذي يصيب مرضى القولون. الشمر: فهو يخفّف من الألم الناتج عن مرض القولون العصبي، وتحديداً إذا ما تم تناوله بعد غلي ثماره. الزنجبيل: فمن المعروف بأن الزنجبيل يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد الفعّالة والتي تؤثر على حركة القولون بشكل إيجابي وتخفف من آلامه. الروحب: هي عشبة تنمو في مناطق معينة من اليمن والمملكة العربية السعودية، وتستخدم في علاج كافّة المشاكل المتعلقة بالمعدة والبطن من انتفاخات وغازات، إضافةً إلى تأثيرها القوي على القولون بحيث تعمل على إيقاف تطور وتضاعف أعراضه، وتحديداً إذا ما تم استخدامها على شكل عيدان مجفّفة أو يمكن طحنها وخلطها مع العسل أو تناولها على شكل كبسولات. بذور الكتان: تحتوي هذه البذور على مجموعة من العناصر الغذائية التي تساعد على تهدئة القولون وتحديداً المعادن، لذلك ينصح الأطباء أنْ يتناول المصاب بالقولون ملعقة كبيرة من زيت بذرة الكتان، بحيث يعمل على جعل البراز أكثر ليونة.

 

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.