التخطي إلى المحتوى
تكيسات المبايض هى مرض العصر “أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها”

تكيس المبيض (Polycystic Ovary) هو مرض يصيب المبيض،حيث يحدث فيه اضطراب لعملية الإباضة الطبيعية،بسبب خلل هرمونى بالجسم،ويكون متلازم معه اعراض مصاحبة مثل اضطراب الدورة الشهرية،زيادة الوزن،ظهور شعر خشن فى مناطق مختلفة فى الجسم،وقد لا يصاحبه اى اعراض ويتم اكتشافه بالصدفة.

♦ما هو متلازمة تكيس المبايض ؟

تزرع معظم النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض عدداً من الخراجات أو الأكياس المملوءة بالسوائل على المبايض،الخراجات ليست ضارة،لكنها يمكن أن تؤدى الى خلل فى مستويات الهرمون.

قد تعانى النساء المصابات بمتلازمة تكيسات المبايض ايضاً من تشوهات الدورة الشهرية،وزيادة مستويات هرمون الأندروجين (هرمون الجنس)،ونمو الشعر الزائد،وحب الشباب،والسمنة.

بالإضافة الى العديد من الحالات الصحية المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض،يُعد متلازمة تكيس المبايض السبب الأكثر شيوعاً للعقم عند النساء،لأنه يمكن أن يمنع الإباضة،والنساء اللائى يمكنهن الحمل مع متلازمة تكيس المبايض يكون لديهن معدل اعلى من الاجهاض وسكرى الحمل،وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل وتسمم الحمل والولادة المبكرة.تكيسات المبايض هى مرض العصر "أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها"

♦الأسباب:

حالياً،لا يوجد سبب معروف لمتلازمة تكيس المبايض،ومع ذلك هناك ارتباطات مع الأنسولين الزائد،والتهاب منخفض الدرجة،وعلم الوراثة.

♦عوامل الخطر:

يعتقد ان متلازمة تكيس المبايض تحتوى على مكون وراثى،الاشخاص الذين لديهم ام او أخت مع متلازمة تكيس المبايض هم أكثر عُرضه لتطوير متلازمة المبايض من أى شخص ليس لديه اقارب ،وهذا الرابط العائلى هو عامل الخطر الرئيسى.

السكر:هو المصدر الرئيسى للطاقة فى الجسم،وينظمه الأنسولين،الذى يتم إفرازه فى الجسم من البنكرياس،والشخص الذى لديه مقاومة للأنسولين غير قادر على استخدام الأنسولين بكفاءة،كما يؤدى هذا الى دخول البنكرياس بشكل مفرط لإفراز الأنسولين الإضافى لتلبية احتياجات الجلوكوز فى الجسم.

يُعتقد أن زيادة الأنسولين،تؤثر على قدرة المرأة على الإباضة بسبب تأثيرها على انتاج الأندروجين،وأظهرت الأبحاث أن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يكون لديهن التهاب منخفض الدرجة يحفز المبايض المتعدد الكيسات لإنتاج الأندروجينات.

♦ماهى المخاطر الصحية المرتبطة؟

هناك العديد من المخاطر الصحية المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض وتشمل:

•داء السكرى من النوع 2

•العقم

•زيادة الدهون

•توقف التنفس اثناء النوم

•مرض الكبد

•نزيف الرحم غير الطبيعى

•ارتفاع ضغط الدم

•السمنة ربما تؤدى الى مشاكل مع تدنى احترام الذات والاكتئاب

•التهاب الكبد الدهنى وغير الكحولى

•الاكتئاب والقلق

ايضاً،هناك زيادة فى خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم وسكرى الحمل وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل والنوبات القلبية والإجهاض.

♦الأعراض:

بصرف النظر عن الخُرّاجات على المبايض،تشمل أعراض متلازمة تكيس المبايض ومنها:

•الحيض غير النظامية

•مستويات الاندروجين الزائدة

•توقف التنفس اثناء النوم

•ارتفاع مستويات التوتر

•ارتفاع ضغط الدم

•الامراض الجلدية

•العقم

•حب الشباب، والبشرة الدهنية والقشرة

•ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية

•ظهور بقع داكنة فى الجلد”nigricans”

•إعيـاء

• نمط الصلع الذكورى

•مقاومة الأنسولين

•داء السكرى من النوع2

•آلام الحوض

•الاكتئاب والقلق

•صعوبات ادارة الوزن بما فيها زيادة الوزن أو صعوبة فقدان الوزن ،ونمو شعر الوجه والجسم الزائد، المعروف باسم الشعرانية

•انخفاض فى الرغبة الجنسيةتكيسات المبايض هى مرض العصر "أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها"♦الاختبارات والتشخيص:

لا يوجد اختبار واحد يمكنه تحديد وجود متلازمة تكيس المبايض،ولكن يمكن للطبيب تشخيص الحالة من خلال التاريخ الطبى،والفحص البدنى الذى يشمل فحص الحوض،واختبارات الدم لقياس مستويات الهرمون والكوليسترول والجلوكوز،ويمكن استخدام الموجات فوق الصوتية للنظر فى الرحم والمبيضين.

♦العــلاج:

لا يوجد علاج لمتلازمة تكيس المبايض،ولكن العلاج يهدف الى ادارة الأعراض التى تصيب الفرد. وهذا يعتمد على ما اذا كان الفرد يرغب فى الحمل ويهدف الى الحد من مخاطر الأمراض الطبية الثانوية،مثل أمراض القلب والسكرى.

هناك العديد من خيارات العلاج الموصى بها، بما فى ذلك :

حبوب منع الحمل: يمكن ان تساعد فى تنظيم الهرمونات والحيض.

•أدوية السكرى : تساعد فى إدارة مرض السكرى اذا لزم الأمر.

•أدوية الخصوبة : اذا كان الحمل مرغوباً،فهذه تشمل استخدام عقار كلوميفين(كلوميد)،أو مزيج من عقار كلوميفين وميتفورمين،أو هرمون الغدد التناسلية القابلة للحقن،مثل هرمون محفز البصيلات(FSH)،وهرمونات (LH)،فى بعض الحالات،قد يوصى بتناول اللتروزول (Femara).

علاجات الخصوبة : تشمل الإخصاب داخل المختبر او التلقيح.

قد يتم تقليل نمو الشعر الزائد باستخدام عقار سبيرونولاكتون(ألككتون) أو الإفلورنيثين (الفانيكا). وقد يوصى ايضاً باستخدام (بروبيكيا)، لكن لا ينبغي تناوله من قبل النساء اللائى قد يصبحن حوامل.

يجب على أى شخص يستخدم سبيرونولاكتون استخدام وسائل منع الحمل بسبب خطر العيوب الخلقية اذا تم تناوله أثناء الحمل، لا ينصح بالرضاعة الطبيعية مع هذا الدواء.

من الخيارات الأخرى الممكنة لإدارة نمو الشعر إزالة الشعر بالليزر أو التحليل الكهربائى أو العلاج الهرمونى أو استخدام الفيتامينات والمعادن.

تشمل الخيارات الجراحية:

•حُفر المبيض : ثقوب صغيرة مصنوعة من المبايض يمكن ان تقلل من مستويات الأندروجينات التى يتم انتاجها.

•استئصال المبيض : تزيل الجراحة أحد المبيضين او كليهما.

•استئصال الرحم : وهذا يشمل إزالة كل أو جزء الرحم .

•الطموح لتصريف الكيس.

♦العلاجات المنزلية:

لا يوجد علاج لمتلازمة تكيس المبايض،ولكن بعض التدخلات المنزلية ونمط الحياة،يمكن ان تُحدث فرقاً، وتخفيف بعض الاعراض وتشمل هذه:

•اتباع نظام غذائى صحى متوازن بما فى ذلك الكثير من الفواكه والخضروات.

•ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على النشاط البدنى بانتظام.

•الحفاظ على وزن صحى،وذلك لتقليل مستويات الأندروجين،وتقليل خطر الإصابة بأمراض مثل السكرى وأمراض القلب.

•عدم التدخين لان هذا يزيد من مستويات الاندروجينات وخطر الاصابة بأمراض القلب.

♦الحمل وانقطاع الطمث :

تكيسات المبايض هى مرض العصر "أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها"النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض قد يختبرون التأثيرات طوال حياتهن،قد يكون هناك خطر متزايد للإجهاض وسكرى الحمل وتسمم الحمل والولادات المبكرة.

بعد الولادة،هناك خطر متزايد فى وضع الوليد فى وحدة العناية المركزة الحديثى الولادة أو الوفاة قبل الولادة واثناءها أو بعدها بفترة قصيرة،هذه المضاعفات أكثر شيوعاً فى الولادات المتعددة،على سبيل المثال،التوائم او التوائم الثلاثة.

قد تستمر الأعراض مثل نمو الشعر الزائد والصلع الذكورى بعد انقطاع الطمث، وقد تصبح أسوأ مع تقدم العمر،تأتى ايضاً مخاطر حدوث مضاعفات صحية ثانوية متعلقة بتلاخم متلازمة تكيس المبايض،بما فى ذلك أمراض القلب.

♦الاستنتاجات :

أسباب متلازمة تكيس المبايض غير واضحة،لكن التشخيص المبكر يمكن أن يساعد فى تخفيف الأعراض وتقليل خطر حدوث مضاعفات، ويجب على أى شخص قد يكون لديه أعراض متلازمة تكيس المبايض ان يراجع الطبيب .

♦ماذا تأكل اذا كان لديك متلازمة تكيس المبايض؟

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات،هى حالة تسبب اختلالات هرمونية ومشاكل فى الأيض، متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) هى حالة صحية شائعة تعانى منها واحدة من كل 10 نساء فى سن الانجاب،ويمكن أن يؤدى متلازمة تكيس المبايض ايضاً الى تحديات صحية خطيرة اخرى،مثل مرض السكرى ومشاكل القلب والأوعية الدموية والاكتئاب وزيادة خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

أظهرت بعض الابحاث أن النظام الغذائى يمكن أن يساعد فى تقليل تأثير متلازمة تكيس المبايض.

♦كيف يؤثر النظام الغذائى على متلازمة تكيس المبايض؟

هناك طريقتان اساسيتان تؤثران في الحماية من تكيس المبايض وهما إدارة الوزن وانتاج الأنسولين ومقاومته،ومع ذلك يلعب الأنسولين دوراً مهماً فى متلازمة تكيس المبايض، لذا تُعد ادارة مستويات الأنسولين بنظام غذائى متلازمة تكيس المبايض من أفضل الخطوات التى يمكن للناس اتخاذها لادارة الحالة.

كثير من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، لديهم مقاومة الأنسولين،فى الواقع أكثر من 50% من المصابين بهذا المرض يصابون بمرض السكرى او ما قبل السكرى قبل سن الاربعين،ويرتبط مرض السكرى مباشرةً بكيفية معالجة الجسم للأنسولين.

اتباع نظام غذائى يُلبي احتياجات الشخص الغذائية،ويحافظ على وزن صحى،ويعزز مستويات الانسولين الجيدة ويمكن ان يساعد الاشخاص الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض على الشعور بالتحسن.

♦الأطعمة التى يجب تناولها:

وجدت الابحاث أن ما يأكله الناس له تأثير كبير على متلازمة تكيس المبايض، ومع ذلك لا يوجد حالياً نظام غذائى قياسى لمتلازمة تكيس المبايض، الى جانب ان هناك اتفاق واسع النطاق حول ” الاطعمة” المفيدة والتى يبدو انها تساعد الناس على ادارة حالتهم،والاطعمة التى يجب تجنبها.

هناك ثلاثة أطعمة غذائية قد تساعد الاشخاص الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض على ادارة حالتهم واعراضهم وتشمل:

•اتباع نظام غذائى منخفض لمؤشر نسبة السكر فى الدم: (G1) يهضم الجسم الاطعمة التى تحتوى على نسبة منخفضة،مما يعني أنها لا تسبب ارتفاع مستويات الانسولين بنفس القدرأو بسرعة الاطعمة الاخرى،مثل بعض الكربوهيدرات وتشمل الاطعمة التى تحتوى على نظام غذائى منخفض، الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور والفواكه والخضروات النشوية وغيرها من الاطعمة غير المجهزة والمنخفضة الكربوهيدرات.

•اتباع نظام غذائى مضاد للالتهابات: الأطعمة المضادة للالتهابات،مثل التوت والأسماك الدهنية والخضار الورقية وزيت الزيتون البكر الممتاز،قد تقلل من الاعراض المرتبطة بالالتهابات .

•حمية (Dash) : يوصى الاطباء غالباً بالنهج الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم (Dash) لتقليل مخاطر او تأثير امراض القلب،قد يساعد ايضاً فى ادارة اعراض متلازمة تكيس المبايض، النظام الغذائى Dash غنى بالاسماك والدواجن والفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الالبان قليلة الدسم،النظام الغذائى لا يشجع الاطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من الدهون المشبعة والسكر.

•وجدت دراسة أُجريت عام 2015 أن النساء البدينات اللائى اتبعن حمية Dash المصممة خصيصاً لمدة 8 اسابيع شهدن انخفاضاً فى مقاومة الأنسولين والدهون فى البطن مقارنة بتلك التى لم تتبع نفس الحمية.

♦يمكن لنظام غذائى متلازمة تكيس المبايض الصحية أن يشمل ايضاً الاطعمة التالية:

•الأطعمة الطبيعية غير المصنعة

•الأطعمة الغنية بالألياف

•الأسماك الدهنية،بما فى ذلك سمك السلمون والتونة والسردين والماكريل.

•اللفت،السبانخ،وغيرها من الخضر المورقة الداكنة.

•ثمار حمراء داكنة،مثل العنب الأحمر والتوت والعليق والكرزتكيسات المبايض هى مرض العصر "أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها"•القرنبيط، والفاصوليا المجففة والعدس والبقوليات الأخرى.

•الدهون الصحية،مثل زيت الزيتون،وكذلك الافوكادو وجوز الهند.

•المكسرات،بما فى ذلك جوز الصنوبر والجوز واللوز والفستق.

•الشوكولاته الداكنة فى الاعتدال

•التوابل،مثل الكركم والقرفة

وجد الباحثون الذين يبحثون فى مجموعة من خطط الحمية الصحية الاختلافات الطفيفة التالية،فمثلاً:

•فقد الأفراد وزناً أكبر مع اتباع نظام غذائى يؤكد على الدهون غير المشبعة أحادية بدلا من الدهون المشبعة،مثال على هذا النوع من النظام الغذائى هو اتباع غذائى مضاد للالتهابات،والذى يشجع الناس على تناوله الدهون النباتية،مثل الزيتون والزيوت النباتية الاخرى.

•الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائى منخفض الكربوهيدرات أو اتباع نظام غذائى منخفضG1،شهدوا تحسيناً فى استقلاب الأنسولين وانخفاض مستويات الكوليسترول فى الدم،أفاد الاشخاص الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض الذين اتبعوا نظام غذائى منخفض G1ايضاً عن نوعية حياة أفضل وفترات منتظمة.

بشكل عام،فقد وجدت الدراسات ان فقدان الوزن يساعد النساء المصابات بتكيس المبايض،بغض النظر عن نوع معين من النظام الغذائى الذى يتبعن.

بشكل عام،يجب على الاشخاص الذين يتناولون حمية متلازمة تكيس المبايض تجنب الاطعمة التى تعتبر بالفعل غير صحية على نطاق واسع وتشمل :

•الكربوهيدرات المكررة،مثل المعجنات المنتجة على نطاق واسع والخبز الأبيض.

•الأطعمة المقلية،مثل الوجبات السريعة.

•المشروبات السكرية،مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.تكيسات المبايض هى مرض العصر "أسبابها وأعراضها وعلاجها و الوقاية منها"•اللحوم المصنعة،مثل النقانق والبورجر ولحوم الغداء.

•الدهون الصلبة،بما فى ذلك السمن النباتى.

•الإفراط فى اللحوم الحمراء،مثل شرائح اللحم والهامبرغر.

♦ تغييرات نمط الحياة الأخرى

يمكن ان تساعد تغييرات نمط الحياة ايضاً الاشخاص الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض على ادارة الحالة،أظهرت الأبحاث أن الجمع بين نظام غذائى متلازمة تكيس المبايض والنشاط البدنى يمكن أن يؤدى الى الفوائد التالية:

•فقدان الوزن

•تحسين التمثيل الغذائى للأنسولين

•فترات اكثر انتظاماً

•انخفاض مستويات هرمونات الذكورة ونمو الشعر الذكرى

•انخفاض مستويات الكوليسترول فى الدم

وقد وجدت الدراسات ايضاً،أن الاستراتيجيات يمكن أن تساعد النساء على تحقيق أهداف ادارة الوزن والتى بدورها تساعد فى ادارة اعراض متلازمة تكيس المبايض،وتشمل هذه الممارسات:

•تحديد الاهداف

•شبكات الدعم الاجتماعى

•تقنيات المراقبة الذاتية

•رعاية الصحة النفسية

يمكن ان يساعد تخفيف التوتر من خلال ممارسات الرعاية الذاتية،مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم وتجنب الالتزام المفرط،وقضاء وقت من الاسترخاء، فى مساعدة الشخص على ادارة متلازمة تكيس المبايض.

♦أعراض تكيسات المبايض:

•حب الشباب

•نمو الشعر الزائد

•بشرة دهنية

•فترات غير منتظمة فى النوم

•عدم الراحة فى منطقة الحوض

•صعوبة فى الحمل

كثير من الاشخاص الذين يعانون من هذه الاعراض قد لا يعتبرونها خطيرة بما يكفى لمناقشتها مع الطبيب،وكثير من الناس يسعون للحصول على مساعدة طبية حتى يجدوا صعوبة فى الحمل.

ولذلك يجب على أى شخص يعانى من هذه الاعراض مناقشة مخاوفة مع الطبيب ، كلما اسرعوا فى البدء فى خطة علاج كلما شعروا بالتحسن فى أقرب وقت.

 

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.