نشر نشطاء سعوديون عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحذير من انتشار “البيض الصيني” في الأسواق وخطورة تناوله على الصحة العامة والأمراض التي يسببها، فهل حقًا طرحت الصين بيض صناعي بالأسواق؟

منذ عام 2015 ظهر في الصين والهند منتج يُحاكي بيض الدجاج الطبيعي، مصنوع من مواد محضرة كيميائيا مطابق جدا لشكل البيض الطبيعي بحيث يصعب التفرقة بينهما، كان انتشاره الأكبر في الهند تحديدًا حتى انطلقت التحذيرات مدعومة بمقاطع الفيديو القصيرة التي توضح الفرق بينهما وخطورة البيض الصيني على الصحة العامة، إلا أنه مؤخرا بدأت المخاوف من دخوله الى الوطن العربي، فكانت أولى التحذيرات على صفحات النشطاء السعوديين.

كيف نفرق بين البيض الطبيعي والبيض الصيني:

يقول محمد ادريس رئيس الجمعية الاستهلاكية ببناي في ماليزيا أنه بالرغم من أن الشكل متقارب الى حد كبير إلا أن هناك فروق يمكن تمييزها، أولا علينا تفحص البيض عن قرب والانتباه لأي شكل غريب أو حجم غير منطقي، حيث تبدو البيضة المغشوشة أكبر في الحجم، والسطح الخارجي للقشرة أخشن، وعند فتحها ستكتشف انها لا تحتوي على الغشاء المحيط بالصفار ولا أثر له بها، وبمجرد فتحها يختلط الصفار بالبياض وصفارها ذو لون غامق يختلف عن لون صفار البيض الطبيعي.

أضرار البيض المغشوش:

وبحسب تقارير تم نشرها على الانترنت فان البيض المغشوش أو “الصيني” تصنع قشرته الخارجية من كربونات الكالسيوم والتي تسبب أمراض الكبد، بينما الصفار والبياض من الألومونيوم والجيلاتين وكلوريد الكالسيوم وحمض البنزويك الذي قد يضر المخ والخلايا العصبية، إضافة الى مواد كيميائية أخرى وملونات طعام وماء.