اعراض الإصابة بمرض الالتهاب السحائي عند الأطفال
اعراض الإصابة بمرض الالتهاب السحائي عند الأطفال

بعد ظهور العديد من الحالات المشتبه بإصابتها بمرض الالتهاب السحائي على مستوى مدارس جمهورية مصر العربي، والتي أكدت وزارة الصحة بدورها إنها لا توجد أي حالات تفشي لمرض الالتهاب السحائي في المدارس المصرية، وانه قد تم تطعيم طُلاب المدارس من قبل بالتطعيمات الخاصة بمرض الالتهاب السحائي، ولذلك نقوم بدورنا في مجلة نجوم مصرية بتقديم  مجموعة من النصائح والأعراض الخاصة بالمرض لتجنب الإصابة به.

اعراض الإصابة بمرض الالتهاب السحائي

تظهر اعراض مرض الالتهاب السحائي من مدة تتراوح ما بين  ثلاث أيام إلى سبعة أيام، من إصابتهم بالبكتريا الخاصة بالمرض، وقد يظهر الالتهاب السحائي، بعد إصابة الطفل بنزلات البرد أو القئ وهذا بعد مروا يوم أو اثنين على الأقل، وتظهر اعراض الالتهاب السحائي كما يلي:-

  • تظهر الأعراض على هيئة صورة ألم في الرقبة واعلي الظهر.
  • تظهر أيضا الأعراض على هيئة ارتفاع في درجة حرارة جسم الطفل.
  • يشعر المصاب بالمرض بالصداع، والشعور أيضا بالنوم.
  • يشعر المُصاب بفقدان الوعى، والنعاس.

ويجب على الطفل المُصاب أن ينال راحة تامة وان يتم نقله إلى المستشفى وعزلة تمام لتجنب انتشار المرض.

وتتراوح فترة شفاء الطفل المُصاب من سبع أيام إلى تسعة أيام تقريباً.

الوقاية من مرض الالتهاب السحائي

وللتعرف على طرق الوقاية من هذا المرض فهى :-

  • التطعيم هو افضل وسيلة للوقاية والحماية من مرض الالتهاب السحائي.
  • كما أيضا المضادات الحيوية مثل سيفتري اكسون وغيرها يمكن للطالب أن يأخذه أثناء تفشي المرض في المدارس، أو عند الاختلاط بشخص اخر مصاب في المنزل.

ولابد من مراجعة الطبيب أثناء الاشتباه بالإصابة بالمرض وعند ظهور الأعراض وذلك لتجنب الإصابة بالالتهاب السحائي، ولابد من متابعة الطرق الأساسية للنظافة الشخصية لتجنب الإصابة بالمرض كغسل الأيدي قبل الأكل وبعده وغسل الخضروات والفواكه قبل تناولها.

اعراض الإصابة بمرض الالتهاب السحائي عند الأطفال
اعراض الإصابة بمرض الالتهاب السحائي عند الأطفال

ولابد من تناول الطفل من عمر12 عام التطعيم الخاص بمرض الالتهاب السحائي لتجنب الإصابة به.

هذا بجانب تناول هذا التطعيم للأطفال الذين يسافرون دائما لدول مختلفة خارج حدود جمهورية مصر العربية.

ولابد على الأسرة أن تعلم جيدا هذه الأعراض حتى يستطيعون تميز أصابة طفلهم بهذا المرض ولابد من مراجعة طبيب الأسرة في حالة الاشتباه بظهور هذه الأعراض.