التخطي إلى المحتوى

أياما قليلة ويحتفل المصريون بالعيد السنوي لشم النسيم، ففي هذا اليوم يزداد فيه الأقبال على تناول وجبة الرنجة والفسيخ على الرغم من علم الكثيرون بالأضرار العديدة الناجمة عن تناول هذا النوع من الأطعمة .

وفي هذا الإطار يستعرض نجوم مصرية الأضرار الصحية التي يمكن أن تصيب الإنسان الذي يكثر من تناول الرنجة والفسيخ، فالفسيخ من الأكلات الموسمية المصرية القديمة، وهو يصنع من المسك البوري ولكن له العديد من الأضرار الصحية خاصة على صحة النساء الحوامل والأطفال ومرضى قرحة المعدة والكبد والكلى والقلب.

 أضرار تناول الفسيخ والرنجة بكثرة

1- في كثير من الأحيان نجد أن الفسيخ يحتوي على العديد من أنواع البكتيريا الخطيرة وهي الكلوستريديم وبوتيولينم وسبب تكون تلك البكتيريا هو ترك السمك البوري معرضا للخلاء والتلوث البيئي والذباب قبل وضع الملح عليه .

2- قد يتعرض الإنسان إلى الإصابة للإسهال وضيق التنفس كما يمكن أن يتطور الأمر إلى شلل بالعضلات جراء تناول كمية كبيرة من سمك الفسيخ .

3- نوع البكتيريا الكلوستريديم وبوتيولينم له تأثيرا سيئ للغاية على الجهاز التنفسي وقد يؤدي لا قدر الله إلى الوفاة .

4- نتيجة تخزين الفسيخ لحين الاحتفال به في يوم شم النسيم تتكون العديد من الطفيليات التي في حالة انتقالها إلى الإنسان قد تصيبه بمغص معوي شديد بالإضافة إلى القئ وربما يتطور الأمر إلى الإصابة بالجلطات الدموية أو تليف في صمامات القلب .

5- الإكثار من تناول وجبات الرنجة والفسيخ قد يصيبان الإنسان بارتفاع في ضغط الدم وأيضا الفشل الكلوي بسبب كميات الملح الكبيرة بهما.

6- هناك من يلجأ إلى عمل الفسيخ بالمنزل قد تكون اضرارها أقل بسبب  معرفة مدة تخزينها ولم تتعرض إلى الذباب وتلوث الأدوات، ولكن تظل طريقة عمل الفسيخ هي من تسبب الضرر  وقد تؤدي إلى الإصابة بالشلل وبعض الأمراض الخطيرة أو التسمم، وقد تطورت بعض الحالات إلى حد الوفاة.

يؤدي تناول الفسيخ إلى ضعف المناعة، بسبب إصابة الجسم بالكثير من البكتيريا والجراثييم، مما يؤدي إلى ضعف المناعة في القضاء عليها، خاصة لمن يتناول الفسيخ بشكل مستمر.

 

الفسيخ والرنجة
الفسيخ في موسم بشم النسيم



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.