البنك المركزي يكشف حقيقة وصول سعر الدولار إلى 23 جنيهاً

كشف اليوم نائب محافظ البنك المركزي المصري، جمال نجم، في بيان رسمي على أنه لا صحة للخبر المنشور على لسانه في أحد الصحف والخاص بربط الاستيراد على السلع الأساسية فقط، حيث أكد عن وجود هجمة شرسة من أجل التشكيك في الصعود الإيجابي للجهاز المصرفي المصري في الفترة الحالية.

وقد أوضح نجم في حواره اليوم، خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي المصري أحمد موسي، مقدم برنامج “على مسئوليتي”، والذي يذاع في الوقت الحالي على قناة “صدى البلد”، على أنه لا توجد في الوقت الحالي أي طلبات معلقة على الإطلاق، حيث إن الدليل على ذلك هو رفع القيود عن النقط الأجنبي المصري، وذلك بعدما توفرت العملات الأجنبية في السوق المصري من أجل تلبية كافة الاحتياجات الخاصة بالسوق.

وأكد في تصريحه اليوم على أن قيمة الجنيه المصري من منتصف العام قد تحسنت بنسبة وصلت إلى 2%، حيث إنه غير صحيح نهائياً وصول سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه إلى 23 جنيهاً في الفترة المقبلة كما تردد، كما أكد اليوم على أن الاحتياطي النقدي في السوق المصري قد وصل إلى أكثر من 36 مليار دولار أمريكي باحتياطي للسلع يكفي لأكثر من 6 أشهر.

وتابع في تصريحه نائب محافظ البنك المركزي المصري، على أن تحويلات المصريين في الخارج قد تحسنت بنسبة 4 مليارات، كما إن إجمالي المبالغ المحولة قد وصل إلى 20 مليار خلال العام الحالي، مؤكداً على أن هناك 8 مليارات دولار حجم السياحة الخارجية إلى مصر العام الحالي.
الجدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قد أعلن في العام الماضي، عن تحرير سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري، حيث ترك تحديد سعر العملة بأيدي البنوك المصرية حسب سياسة العرض والطلب، وشهدت الأسعار في الفترة الأخيرة استقرار بشكل كبير.