وبعائد يصل لـ59%| خبراء يكشفون أفضل طريقة لاستثمار الأموال بعد انخفاض فوائد البنوك وهبوط أسعار الذهب وارتفاع أسعار العقارات

في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية وتراجع أسعار الذهب، والذي هبط إلى أدنى مستوى له خلال عامين، حيث فقد سعر جرام الذهب فبيل عيد الأضحى نحو 70 جنيه من قيمته قبل أن يعاود الصعود ببطء منذ ساعات قليلة مرة أخرى، كما قامت البنوك خلال الفترة الماضية بخفض سعر الفائدة على المدخرات، كما ارتفعت أسعار العقارات هي الأخرى الأمر الذي أدى إلى تباطؤ حركة البيع والشراء.

كل الأسباب الماضية جعلت المصريين يتسائلون عن أفضل طريقة لادخار الأموال وتأتي بعائد كبير يفوق عائد شهادات الادخار في البنوك، وأجاب عن هذا السؤال مدير شركة “جي إل إل مصر” أيمن سامي، وقال أن الفوائد البنكية حينما وصلت إلى 20% جعلت الكثير يستثمر أمواله عن طريق البنك، وجعلت جزءاً بسيطاً من هذه الأموال يذهب إلى الاستثمار في الذهب والعقارات مما أدى إلى تباطؤ حركة البيع والشراء في العقارات وانخفاض أسعار الذهب.

اقرأ أيضاً:

وأضاف سامي، أن الاستثمار في العقارات ما زال الأفضل وأن حركة النمو والعمل في مجال العقارات ستعود مرة أخرى مع انخفاض أسعار الفائدة في البنوك، وأكد مدير شركة “جي إل إل مصر” للاستشارات العقارية أن عائد الاستثمار في العقارات، قبل القرارات الاقتصادية الأخيرة وتعويم الجنيه تراوح ما بين 15% و25%،والآن وبعد ارتفاع الأسعار وصل عائد الاستثمار في العقارات إلى 59%، وهو عائد غير موجود في أي نوع استثمار في العالم كله،

ومن جهة أخرى أكد مدير شركة “بروبرتي فايندر” مصر، محمد حماد، ما ذكره أيمن سامي من أفضلية الاستثمار في العقار، أما سكرتير شعبة الذهب في غرفة القاهرة التجارية نادي نجيب فأشار إلى أن الذهب هو أفضل طريقة للاحتفاظ بالأموال على المدى البعيد ويمكن بيعه بسهوله بخلاف العقارات، ونصح بشراء جنيهات أو سبائك ذهبية لأنها لا تفرض عليها مصنعية أو خلافه.