سعر صرف الدولار في مصر اليوم الإثنين 23 ابريل 2018 بالبنوك والسوق السوداء
سعر الدولار

استقر سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري في بداية تعاملات صباح اليوم الاثنين 23-4-2018 بالبنوك الحكومية والخاصة ويلاحظ استقرار العملة الخضراء في مصر منذ منتصف العام الماضي حتى الأن وذلك يعود الى استقرار البلاد وفتح المشاريع الكبيرة التي تعمل على اتاحة فرص العمل وتوفير السلع والمنتجات التي يحتاج اليها المواطن كما نجح البنك المركزي في زيادة الاحتياطي من العملة الأجنبية والقضاء على السوق السوداء التي أدى الى استقرار الدولار في مصر بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف وقي الوقت نفسه يتوقع متعاملون أن يرتفع سعر الدولار في مصر نظرا لإقتراب شهر رمضان الكريم الذي تترفع فيع عمليات الاستراد من الخارج حيث تحتاج الى صرف عملة أجنبية لسد احتياجات السوق المصري.

سعر الدولار في البنوك اليوم الإثنين 23-3-2018 في مصر.

البنكسعر الشراءسعر البيعآخر تغيير منذ
بنك التعمير والإسكان17.6717.7714 ساعة
مصرف أبوظبى الإسلامى17.6717.774 أيام
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية17.6617.766 أيام
البنك الأهلى الكويتى (بيريوس)17.6617.766 أيام
بنك عودة17.6617.766 أيام
بنك بلوم17.6617.766 أيام
بنك مصر إيران التنمية17.6617.7614 ساعة
البنك المصرى الخليجى17.6617.7618 ساعة
بنك البركة17.6617.766 أيام
البنك الأهلى اليونانى17.6617.765 أيام
كريدى أجريكول17.6617.766 أيام
بنك المشرق17.6617.767 أيام
البنك المصرى لتنمية الصادرات17.6517.755 أيام
المصرف المتحد17.6517.7518 ساعة
البنك المركزى المصرى17.6517.7515 ساعة
المصرف العربى الدولى17.6417.7418 ساعة
اتش اس بى سى HSBC17.6417.744 أيام
بنك الإسكندرية17.6417.745 أيام
البنك العربي الأفريقي الدولى17.6417.746 أيام
البنك التجاري الدولي (CIB)17.6417.7417 ساعة
بنك قناة السويس17.6417.7418 ساعة
بنك القاهرة17.6317.7317 ساعة
البنك العربى17.6017.706 شهور
بنك مصر17.5717.676 أيام
البنك الأهلي المصري17.5717.673 أسابيع
البنك الزراعى المصرى17.5717.67أسبوعين

سعر الدولار اليوم الإثنين 23-4- 2018 بالسوق السوداء.

سجل سعر الدولار أمام الجنية اليوم السبت في السوق السوداء 17.80 جنيها للشراء بينما سجل و17.90 جنيها للبيع وفي نفس الوقت يشهد السوق الموازي حالة من الركود في عمليات البيع والشراء للدولار والجدير بالذكر أن سعر الورقة الخضراء تختلف من مكان الى أخر على حسب سياسة العرض والطلب بفارق من 5 قروش إلى 50 قرش وقال خبراء أن السوق السوداء أصبحت تعمل في سرية تامة وبحاجة إلى رقابة شديدة من الحكومة المصرية لاسيما بعد أزمة قلة الدولار التي يهدف منها لتقليل حجم الاستيراد لتخديم على المنتج المحلى.