التخطي إلى المحتوى

سعر الليرة التركية مقابل الدولار تشهد الساحة الاقتصادية التركية عدة صراعات، والصراعات تشمل صراعات خارجية وداخلية، حيث تشهد الساحة الاقتصادية صراع داخلي بين أردوغان من ناحية والبنك المركزي التركي، فأردوغان يقف حائلا أمام توجه البنك المركزي التركي برفع سعر الفائدة على الليرة التركية، حيث أن البنك المركزي التركي يسعى لوقف نزيف خسائر قيمة العملة التركية مقابل الدولار الأمريكي والعملات الرئيسية، إلا أن مشاكل الاقتصاد التركي تفاقمت لدرجة يصعب السيطرة عليه، فمشكلة التضخم أصبح يكتوي بها الشعب التركي ف ظل تسلط وفساد الطغمة الحاكمة،وسلسلة المخاوف المتعلقة بالإدارة الاقتصادية لن تنتهي.

سعر الليرة التركية اليوم السبت 2 - 3 - 2019 في نهاية تعاملات اليوم .. الاقتصاد التركي يتجه نحو المجهول

سعر الليرة التركية مقابل الدولار اليوم

هذا وقد سجلت الليرة اليوم تراجع سعري اليوم لمستويات 5.37 ليرة مقابل الدولار، بعد الإذعان للأوامر الأمريكية بالإفراج عن القس الأمريكي: فمشاكل الاقتصاد التركي أعمق من ذلك بكثير، خاصة مع تراكم الديون الحكومية، وكذلك تراكم ديون الشركات الخاصة بما يفوق 400 مليار دولار، لكن سرعان تبخرت جهود وتدخل البنك المركزي التركي للسيطرة على قيمة العملة التركية، لتعاود الهبوط من جديد بعنف بالغ، وتشير التوقعات أن يستهدف سعر الليرة التركية مستويات 7 ليرة مقابل الدولار.

سعر الليرة التركية اليوم السبت 2 - 3 - 2019 في نهاية تعاملات اليوم .. الاقتصاد التركي يتجه نحو المجهول

وبحسب بلومبرغ فإن حوالي نصف ودائع النظام المصرفي بالدولار أو اليورو، وفقا لأحدث البيانات التنظيمية، وهو ما يعني أن نصف المودعين قد خسروا خمس قيمة مدخراتهم، بينما يتخوف أصحاب الدولارات من إجراءات تعوق سحبهم لأموالهم.

فمنذ مطلع العام الجاري، فقدات الليرة التركية ما يقارب نصف قيمتها، ويرجع ذلك بسبب تدخل أردوغان في السياسة النقدية وخوف المستثمرين من تأثير رجب طيب أردوغان السلبي على السياسة النقدية، ومطالبته المستمرة لتقليل أسعار الفائدة في محاولة لجذب الاستثمارات الأجنبية، فقد تخطت الليرة التركية منذ عدة أيام حاجز 7 ليرة مقابل الدولار، لتصل لمستوى 7.24 ليرة مقابل الدولار، وهو سعر تاريخي للعملة التركية، وهذا يجعل الليرة التركية تأتي في مقدمة العملات الأسوأ أداء في العالم منذ بداية العام الحالي.
سعر الليرة التركية مقابل الدولار
سعر الليرة التركية مقابل الدولار

 

سعر الليرة التركية مقابل الدولار

ومما زاد الطين بلة إعلان وكالة “فيتس” خفض تصنيف الديون السيادية لتركيا درجة واحدة إلى “BB” ومرشحة للتخفيض عدة مرات وهذا التراجع الحاد سيؤدي لمعاودة تخفيض التصنيف الائتماني مستقبلا، حيث خفضت وكالة فيتش أيضا النظرة المستقبلية للاقتصاد التركي إلى نظرة سلبية، وسيؤدي تراجع الليرة التركية  إلى مستقبل أكثر سوء للاقتصاد التركي، كما سيؤدي أيضا إلى  تسارع وتيرة التضخم، ومتوقع أن يكسر حاجز التضخم 30% على المدى المتوسط، والصعوبة المتزايدة للمناخ المالي، إلى جانب الآثار السلبية وتداعيات تدهور قيمة الليرة التركية على القطاع الخاص، المتعلقة بديونه بشكل كبير بالعملات الأجنبية.

أقرأ أيضا وتعرف على:

شاهد رد فعل أردوغان على احتضار سعر الليرة التركية

شاهد.. أردوغان يطالب شعبه بإخراج الدولارات من تحت "الوسادة" لوقف انهيار الليرة

أردوغان: أخرجوا الدولارات واليوروهات والذهب من تحت الوسائدبعد تغريدة من ترامب انهارت بسببها الليرة التركية هل ينتصر أردوغان في "الحرب التجارية" مع واشنطن؟#معكم_تكتمل_الصورة

Gepostet von RT Online am Freitag, 10. August 2018

سعر الليرة التركية اليوم مقابل
سعر الليرة التركية اليوم مقابل الدولار

كما أشارت وكالة فيتش في بيان لها، إلى أن مصداقية السياسة الاقتصادية التركية قد شهدت تدهو بشكل حاد خلال الشهور الأخيرة الماضية، وأن الإجراءات التي تم اتخاذها بعد انتخابات يوليو ساهمت في إظهار حالة التشكك وعدم اليقين، وأوضحت وكالة التصنيف الائتماني فيتش إلى أنها ترى أن المخاطر الكثيرة التي تواجه استقرار الاقتصاد الكلي في تركيا قد ارتفعت بسبب زيادة العجز في الحساب الجاري، وقد شهدت الليرة التركية تراجع قوي اليوم مقابل الدولار الأمريكي، خلال التعاملات الصباحية حيث وصلت قيمتها إلى 6.3 ليرة للدولار لحظة كتابة هذا التقرير، وذلك بالتزامن مع زيادة خوف المستثمرين في ظل نظام الرئاسة التنفيذية الجديدة، وارتفاع مستوى الشكوك حول قدرة الاقتصاد التركي على التعافي والنمو من جديد.

سعر الليرة التركية اليوم السبت 2 - 3 - 2019 في نهاية تعاملات اليوم .. الاقتصاد التركي يتجه نحو المجهول

  • كذلك هناك توترات سياسية بين منطقة اليورو بزعامة ألمانيا وتركيا، لذلك فقدت تركيا الأردوغانية أهم حليفين وهم تركيا وأوروبا، ودخلت في تحالفات تكتيكية آنية براجماتية مع كلا من روسيا وإيران، وكذلك خسرت تركيا علاقتها مع معظم الدول العربية خاصة مصر والسعودية والإمارات بسبب موقفها من الفارسي والقطري اللذان يهددان المصالح العربية والخليجية، كما انكشف للعالم مواقف تركيا من مساندتها للجماعات الإرهابية التي تعيث فساداً في البلدان العربية.
  • كما صرح “جيه.بي مورجان” أن ما يستحق من ديون في الفترة المتبقية من 2018  يقدر بنحو 32 مليار دولار وفقا لحسابات جيه.بي مورجان التي استندت إلى بيانات البنك المركزي التركي، كما أشارت وكالة مورجان أيضا إلى إن المدفوعات الكبيرة سيحل أجلها خلال شهور 2019 على الاقتصاد التركي.
  • وقد عرضنا عليكم أغلب الملابسات السياسية والاقتصادية التي أدت بتراجع الاقتصاد التركي، وأدت بطلت ورجاء الرئيس التركي أردوغان بالاستنجاد بشعبه لانقاد الليرة، “قوموا بتحويل مدخراتكم من الذهب والدولار إلى الليرة لانقاد عملتكم”.

أقرأ أيضا وتعرف على أهم الأخبار اضغط على الصورة



التعليقات

  1. أيها الكاذب يجب أن تكون موضوعي و تتحلى بالمصداقية حتى تكسب المزيد من القراء لا يمكن ابدا استغفال الناس و الضحك على عقولهم … اتبع سياسة حيادية و ما تكون بوق إعلامي لليسوى و ما يسواش يعني ما تكونش عبد بكل معنى الكلمة يا بيه

  2. اذا ما كانت تركيا تعاني مشاكل اقتصادية منفاقمة، فما وصف الوضع الاقتصادي في مصر؟ممكن تسأل الشاويش الي مشغلك السؤال ده بينك وبينه وبهدوء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.