سعر الدولار في مصر اليوم الإثنين 30 ابريل 2018 بالبنوك الحكومية والخاصة والسوق السوداء
سعر الدولار

يواصل سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري استقراره المستمر للعدة أشهر حيث بدأت تعاملات صباح اليوم الإثنين 30-4-2018 بنفس سعر نهاية تعاملات أمس الأحد فيما انخفض سعر الورقة الخضراء بقيمة قرشين فى بنكى القاهرة والبنك التجارى الدولى، حيث بلغ متوسط سعره بحسب البنك المركزى المصرى، 17.6506 جنيه للشراء، و 17.7506 جنيه للبيع ومن جهة أخرى أصدر البنك المركزي المصري تقريرا يؤكد فيه ارتفاع الدخل اليومي من العملات الأجنبية وعلى الأخص الدولار حيث وصل الى 72 مليون دولار مما يعزز الاحتياطي النقدي بالبنوك ويساعد على استقرار سعر الصرف كما نجح البنك المركزي في زيادة الاحتياطي من العملة الأجنبية والقضاء على السوق السوداء بعد قرار  تحرير سعر الصرف.

سعر الدولار اليوم بالبنوك الحكومية والخاصة.

 

البنكسعر الشراءسعر البيعآخر تغيير منذ
بنك مصر إيران التنمية17.6717.774 أيام
البنك الأهلى اليونانى17.6617.764 أيام
البنك المصرى لتنمية الصادرات17.6617.767 أيام
بنك البركة17.6617.76أسبوعين
كريدى أجريكول17.6617.76أسبوعين
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية17.6617.76أسبوعين
مصرف أبوظبى الإسلامى17.6517.7516 ساعة
بنك عودة17.6517.7516 ساعة
بنك التعمير والإسكان17.6417.746 أيام
البنك الأهلى الكويتى (بيريوس)17.6417.7416 ساعة
بنك بلوم17.6417.7413 ساعة
البنك المصرى الخليجى17.6417.7416 ساعة
بنك المشرق17.6417.7412 ساعة
البنك المركزى المصرى17.6317.7315 ساعة
اتش اس بى سى HSBC17.6317.7316 ساعة
البنك العربي الأفريقي الدولى17.6317.7313 ساعة
بنك الإسكندرية17.6217.7213 ساعة
المصرف العربى الدولى17.6217.7216 ساعة
بنك قناة السويس17.6217.7217 ساعة
البنك التجاري الدولي (CIB)17.6117.7118 ساعة
المصرف المتحد17.6117.7118 ساعة
بنك القاهرة17.6017.7016 ساعة
البنك العربى17.6017.706 شهور
البنك الأهلي المصري17.5717.676 أيام
البنك الزراعى المصرى17.5717.673 أسابيع
بنك مصر17.5617.6616 ساعة

سعر الدولار اليوم بالسوق السوداء.

سجل سعر الدولار أمام الجنية اليوم السبت في السوق السوداء 17.80 جنيها للشراء بينما سجل و17.90 جنيها للبيع وفي نفس الوقت يشهد السوق الموازي حالة من الركود في عمليات البيع والشراء للدولار والجدير بالذكر أن سعر الورقة الخضراء تختلف من مكان الى أخر على حسب سياسة العرض والطلب بفارق من 5 قروش إلى 50 قرش وقال خبراء أن السوق السوداء أصبحت تعمل في سرية تامة وبحاجة إلى رقابة شديدة من الحكومة المصرية لاسيما بعد أزمة قلة الدولار التي يهدف منها لتقليل حجم الاستيراد لتخديم على المنتج المحلى.