أسعار الدولار في السوق السوداء اليوم الإثنين 19-11-2018 مقابل الجنيه المصري
سعر الدولار في السوق السوداء

سوف نستعرض معكم اليوم أسعار الدولار الأمريكي في السوق السوداء، وأيضا سعر الدولار في مصر بمختلف البنوك العاملة في السوق، حيث يعتبر هذا ألاسم أحد المصطلحات المستخدمة منذ فترة طويلة، حيث يدور تعريف السوق السوداء بشكل عام حول استغلال احتياج الناس لسلعة أو منتج معين خلال فترة زمنية معينة، ويقوم صاحبها أو مالكها ببيعها بالسعر الذي يريده، دون وجود رقيب أو حسيب عليه، ودون النظر لأي اعتبارات أخرى سواء كانت إنسانية أو قومية، ومن هذه السلع الدولار الأمريكي.

 

سعر الدولار في مصر السوق السوداء

يزيد سعر الورقة الخضراء في السوق الموازية عن أسعار صرف البنوك المصرية في المتوسط ما بين 10 إلى 15 قرش، حيث كان متوسط سعر الدولار للشراء 17.90 بينما كان السعر للبيع 18.02 جنيه مصري، بينما كان السعر في البنك المركزي المصري يتراوح بين 17.85 للشراء وسعر 17.97 للبيع

الجهة سعر الشراء سعر البيع
البنك المركزي المصري 17.85 17.97
السوق السوداء 17.89 18.02

 

اقرأ أيضا: سعر الدولار في البنوك المصرية اليوم محدث

 

الدولار يتحول إلى تجارة في السوق السوداء

حيث تحولت العملة الخضراء إلى تجارة، ونجح العدد من الأشخاص في تحقيق ثروات هائلة من التجارة في العملات سواء كان يورو أو دولار في السوق السوداء، وتعمل جميع الحكومات بما فيها الحكومة المصرية على القضاء على فكرة التجارة بعيدا عن أعين الحكومة في السوق السوداء.

 

الحكومة المصرية تواجه السوق الموازية لتجارة العملات

حيث عمل قرار الحكومة المصرية على تحرير سعر الصرف الخاص بالجنية المصري مقابل العملات الأجنبية إلى الحد بشكل كبير بين أسعار العملات في البنوك وفي السوق الموازية، حيث كانت قبل هذا القرار يباع الدولار في حدود 8 إلى 9 جنيهات، ووقتها كان السعر في السوق السوداء يتجاوز 18 جنيه، مع ترشيحات مستقبلية بزيادة تتجاوز 20 جنيه، لكن قرار تحرير سعر الصرف جذب التحويلات النقدية الواردة من الخارج خصوصا العمالة المصرية التي تنتشر في العديد من دول العالم إلى البنوك، حيث أنها تتميز بالأمان والشرعية في تداول وتجارة العملات.

 

ظاهرة عودة مافيا السوق السوداء لتجارة الدولار والعملات

رغم أن القانون يجرم القيام بأعمال البنوك أو أي أعمال مصرفية داخل البلاد ومنها تجارة وتداول العملة من قبل المواطنين في السوق السوداء إلا أن العديد من الأشخاص يلجأ للسوق السوداء بسبب ارتفاع السعر وتحقيق مكاسب كبيرة من وراء تجارة العملات، ومن أبرزها تجارة وبيع الدولار الأمريكي في السوق السوداء، حيث أكد العديد من الخبراء من وجود مافيا متعددة تقوم بالعمل في تلك التجارة، يقوم بعضهم بجمع العملات الأجنبية من العاملين المصريين في الخارج ومن ثم إعادة بيعها في السوق السوداء، ويظهر ذلك بكثرة من خلال العديد من القضايا التي قامت بضبطها مباحث الأموال العامة في الأشهر الأخيرة.

 

البنك المركزي تحرير سعر الدولار قضى على السوق السوداء

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي إلى أن السياسة النقدية السابقة الخاصة بتثبيت سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات أدت إلى أن أصبح هناك سعريين مختلفين للدولار في مصر، أحدهما في السوق السوداء والآخر في السوق الرسمية، وهو الأمر الذي أدى في النهاية هروب حركة تداول العملة من البنوك المصرية إلى السوق السوداء، حيث يبحث الحائزين للعملة الأمريكية على السعر الأغلى للبيع مقابل الجنيه المصري، وأدى هذا الاتجاه إلى التأثير على قدرة تلك البنوك في تمويل طلبات الاستيراد أو التصدير إلى الدول الخارجية.

 

تحديث سعر الدولار السوق السوداء في مصر

استقر في تعاملات صباح اليوم أسعار العملة الأمريكية داخل البنك المركزي المصري، أيضا امتد الهدوء إلى السوق غير الرسمية حيث شهد السوق السوداء استقراراً في سعر بيع وشراء الدولار.