التخطي إلى المحتوى

سعر الدولار اليوم بمصر هو الشغل الشاغل ومحل اهتمام جميع المصريين، حتى أطفالنا الصغار يطالبون دائما برفع المصروف لهم بحجة أرتفاع سعر الدولار اليوم بمصر، والأمر هنا ليس مقتصر على المصريين فقط، بل تعدى الأمر بخصوص الدولار الأمريكي ليصبح هو الشغل الشاغل للكرة الأرضية من أدناها إلى أقصاها، وليس سعر الدولار اليوم بمصر فقط كعملة أكبر دولة اقتصادية على وجه الأرض كما يزعم خبراء الاقتصاد، ولكن الجديد في الأمر هنا هو حديثنا عن الاقتصاد الأمريكي المريض، والذي يحاول القائمون على أمره أن يواروا ويخفوا سوأته وعيوبه وأمراضه عن الجميع.

فالولايات المتحدة الأمريكية والتي يشار إليها بأنها صاحبة أكبر اقتصاد عالمي، فالولايات المتحدة الأمريكية والتي تستحوذ على ثروات متنوعة هائلة، فكيف إذا حدثت عمليات إفلاس البنوك والشركات الكبرى فيها؟ ولماذا يتحدث الخبراء الاقتصاديون عن إمكانية انهيارها اقتصادياً؟ وما هو الدين العام الذي يهدد بانهيار أكبر كيان اقتصادي على وجه البسيطة؟، وبالطبع سنجيب عن جميع هذه الأسئلة.

سعر الدولار بمصر اليوم
سعر الدولار بمصر اليوم

سعر الدولار اليوم بمصر مقابل الجنيه

أما عن الشأن المصري قبل أن نعود مجددا للحديث عن الاقتصاد الأمريكي، وسعر الدولار اليوم مقابل الجنيه المصري هو وجوهر الأمر، وهل الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي والذي يشكل الدولار الأمريكي المريض حوالي أكثر من 80% من قيمة هذا الاحتياطي، هل هو آمن؟، أم يجب على القائمين على إدارة السياسة النقدية بمصر تغير سلة عملات الاحتياطي النقدي، وذلك نظراً للأخطار المحدقة بالاقتصاد الأمريكي، وبالتالي بالعملة الأمريكية، لذلك سيظل السؤال الدائم على ألسنة المصرين هو سعر الدولار بمصر اليوم والتوقعات لأسعاره المستقبلية.

 

وللإجابة على هذا السؤال الهام والذي هو محور حديثنا، يجب أولاً أن نستعرض بنظرة سريعة مواطن ضعف الاقتصاد الأمريكي، وأمراضه ومشاكلة التي تتفاقم يوم بعد يوم. ومن رئيس أمريكي سابق إلى رئيس أمريكي لاحق، كما سنتناول دور الرؤساء الأمريكيون في تفاقم مشاكل الاقتصاد الأمريكي خلال العقود الماضية.

الأزمة التي تعيشها الولايات المتحدة اليوم، هي أزمة اقتصادية البطل فيها هو الدين العام الأمريكي، والدين العام الأمريكي ليس دين داخليا فقط وليس فقط للأفراد والشركات والبنوك الأمريكية فقط، بل أمتد الأمر إلى دول عالمية، وأهم هذه الدول الدائنة للولايات المتحدة الأمريكية هي الصين التي تدين الحكومة الأمريكي بنحو 3.5 تريليون دولار، الأمر هنا لا يقتصر فقط على هذه الديون المتراكمة والضخمة، بل يتعدى الأمر ويمتد إلى الفوائد التي تدفع على هذا الدين العام.

أقرأ أيضا وتعرف على:

يخضع الدين العام الفيدرالي الأمريكي لاقتصاد السوق والحر، وقوانين هذا الاقتصاد الحر تعطي للجهات الدائنة الحق في فرض رسوم وفوائد على التأخير في سداد أقساط هذه الديون، وتضاف هذه الفوائد إلى أصل الدين العام مما يفاق المشكلة أكثر وأكثر، ومن الجدير بالذكر أن هذه الفوائد تضيف يومياً  3.85 مليار دولار على الدين العام.

أسعار صرف جميع العملات بالبنك المركزي المصري اليوم

العملةشراءبيع
دولار أمريكى17.853117.9738
يورو20.247220.3913
جنيــه إسترليـنى22.405722.5679
دولار كنـدى13.110913.2034
كرون دانمركى2.71182.7305
كرون نرويجى2.03882.0538
كرون ســويدى1.96831.9823
فرنك سويسرى18.037118.1645
100 ين يابانى16.582916.6996
ريـــال سعـــودى4.75944.7922
دينــار كويتى58.831859.2510
درهم اماراتى4.86004.8938
دولار اســـترالى12.420412.5080
دينــار البحــرين47.335647.7011
ريـــال عمـــانى46.368146.6949
ريـــال قطــــرى4.90204.9379
دينـار اردنـى25.124025.3116
يوان صينى2.59632.6150

هذا هو الواقع الاقتصادي للولايات المتحدة الأمريكية، والذي يجب أن ينتبه إليه حائزي الدولار الأمريكي، فهذا الواقع الاقتصادي الأمريكي يخفى على العامة من الأفراد، ولكن يعلمه المتخصصون والعالمون ببواطن الأمور، وبذلك يمكن لنا أن نتخيل أو نتوقع كيف سيكون الانهيار الاقتصادي قاسياً في حال أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عجزها عن دفع هذا الدين.

  • استقر سعر الدولار الأمريكي اليوم في البنك الأهلي المصري، وكذلك الريال السعودي، بينما تراجع سعر شراء اليوو وارتفع سعر البيع، وانخفض الجنيه الاسترليني.

أقرأ أيضا وتعرف على أهم الأخبار اضغط على الصورة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.