في إطار حرص موقعنا “نجوم مصرية” علي تغطية جميع أهتمامات متابعينا نسعد بصحبتكم معنا من خلال هذا المقال في تغطية متميزة لأخر التغيرات في سعر الدولار اليوم الثلاثاء الموافق 20 مارس 2018 وذلك في جميع البنوك الرسمية سواء كانت البنوك المصرية أو الأجنبية المتواجدة في السوق المصري، من الملحوظ أن التغيرات في سعر صرف العملة الأمريكية يلقي اهتماما كبيرا من الكثيرون لما لها من تأثير ملحوظ على مستوى الأسعار في السوق المحلي وبالتالي تؤثر بشكل مباشر علي مستوى معيشه الفرد.

سعر الدولار اليوم في البنوك المصرية

أعلى سعر للشراء: 17.58
بنك القاهرة
أقل سعر للبيع: 17.64
بنك مصر
البنكسعر الشراءسعر البيعآخر تغيير منذ
البنك الأهلي الكويتي (بيريوس)17.5817.685 أيام
بنك قناة السويس17.5817.68يوم واحد
البنك المصري لتنمية الصادرات17.5817.685 أيام
مصرف أبوظبي الإسلامي17.5817.68يومين
البنك المصري الخليجي17.5817.685 أيام
بنك البركة17.5817.68أسبوعين
كريدى أجريكول17.5817.68أسبوع واحد
بنك القاهرة17.5817.68يوم واحد
بنك المشرق17.5817.68أسبوعين
المصرف العربي الدولي17.5817.68يوم واحد
اتش أس بي سي HSBC17.5817.685 أيام
بنك عودة17.5817.68أسبوع واحد
البنك المركزي المصري17.5717.6722 ساعة
بنك مصر إيران التنمية17.5717.677 أيام
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية17.5717.67أسبوعين
بنك بلوم17.5717.67أسبوعين
البنك الأهلي اليوناني17.5617.66يوم واحد
المصرف المتحد17.5617.665 أيام
البنك العربي الأفريقي الدولي17.5617.66أسبوع واحد
بنك الإسكندرية17.5617.66أسبوعين
بنك التعمير والإسكان17.5617.66يومين
البنك التجاري الدولي (CIB)17.5517.655 أيام
البنك الزراعي المصري17.5517.655 أيام
البنك الأهلي المصري17.5517.65أسبوعين
بنك مصر17.5417.64يومين

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

بلغ سعر الدولار اليوم في مكاتب الصرافة لـ 17.77 لعملية الشراء، بينما بلغ 17.87 في عملية البيع، ونلاحظ تقارب السعر بين السوق السوداء والبنوك الرسمية جاء ذلك عقب قرار البنك المركزي المصري خلال شهر نوفمبر 2016 بتحرير سعر صرف الجنية المصري أمام العملات الأجنبية، وأصبح المتحكم  الرئيسي في تحديد سعر الصرف هو أليات العرض والطلب بدون أي تدخل مباشر من البنك المركزي في هذا الأمر، والمعروف أنة يتم السماح لمكاتب الصرافة بالتعامل في العملة الأجنبية ولكن بشرط أن لا يتخطى الفارق في سعر الصرف بينهم وبين البنوك الرسمية حاجز الـ 15 قرشا، وجاء نتيجة لذلك التقارب عزوف الكثير من المتعاملين في العملة الأجنبية عن التعامل مع السوق السوداء والتوجه للتعامل مع البنوك الرسمية مباشره.