سعر الدولار اليوم في مصر ، ومتابعة جديدة وأحدث أسعار العملة الخضراء في بنك المشرق، مع دخول تعاملات اليوم مع استمرار أسعار تداول العملات في السوق السوداء وشركات الصرافة المنافسة على شراء وبيع العملة الأمريكية، بعد مرور عدة شهور على قرار البنك المركزي تعويم الجنيه أمام أسعار تداول العملات العربية والأجنبية، مع ارتفاع معدلات نشاط تداول الفوركس عالميا وارتفاع سعر البيتكوين.

أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر، أن مكاسب البنوك المصرية من العملات الأجنبية خاصة الدولار الأمريكي، قد ارتفعت بشدة منذ نوفمبر الماضي، إبان قرار البنك المركزي تعويم الجنيه، وأكد طارق عامر أن إجمال التنازلات عن العملة الأمريكية من جانب المواطنين لصالح البنوك قد بلغ 22 مليار دولار أمريكي.

يمكنك متابعة أسعار العملات محدثة لحظة بلحظة عبر الروابط التالية ⇓⇓

سعر الدولار سعر الدولار سعر اليوروسعر اليورو سعر الريال السعوديسعر الريال السعودي سعر الذهبسعر الدرهم الإماراتي سعر الذهبسعر الدينار الكويتي  سعر الذهب

 سعر الدولار اليوم في مصر بالبنوك السبت 21/10/2017 (محدث تلقائيا لحظة بلحظة)

البنك شراء بيع
بنك الاسكندرية
17.61 17.70
بنك التعمير والإسكان
17.61 17.71
البنك الأهلى المصري
17.60 17.70
بنك البركة
17.60 17.70
البنك الأهلي الكويتي
17.60 17.70
المصرف المتحد
17.60 17.70
كريدي أجريكول
17.60 17.70
بنك قناة السويس
17.60 17.70
البنك المركزي المصري
17.60 17.70
بنك بلوم مصر
17.60 17.70
البنك المصرى الخليجي
17.60 17.70
بنك مصر إيران للتنمية
17.58 17.68
البنك التجاري الدولي
17.58 17.68
بنك القاهرة
17.58 17.68
مصرف أبوظبي الإسلامي
17.58 17.68

سعر الدولار في السوق السوداء (محدث أولا بأول)

وصل سعر الدولار اليوم في السوق السوداء اليوم في مصر إلى 17.70 جنيه للشراء مقابل 17.80 جنيه للبيع، جاء ذلك بعد قرار البنك المركزي الرسمي بتعويم الجنيه، حيث خفضت الحكومة الجنيه بنسبة كبيرة تصل إلى 50% من قيمته، مما ينذر بكارثة كبيرة، في ظل أزمة اقتصادية طاحنة، تمر بها مصر للمرة الأولى، مما أدى إلى تدهور سعر الدولار اليوم في مصر بيع وشراء.

وكانت جهود البنك المركزي قد نجحت في التحكم في سعر الدولار اليوم في مصر في شركات الصرافة، حيث اختفت السوق السوداء وشركات الصرافة، والمعروف أنه يسمح البنك المركزي لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فقط عن السعر الرسمي للبنوك، ويبدو أن تداول الفوركس الدولي للعملات سيكون نشيطا في الفترة المقبلة، ويهدف هذا القرار إلى السيطرة على أسعار العملات في السوق السوداء، خاصة مع ظهور سوق تداول الفوركس.

سعر الدولار في السوق السوداء
الدولار الأمريكي

أسعار تداول العملات اليوم وتأثيرها على تجاره الفوركس

في سياق مرتبط صار تداول الفوركس في الفترة الأخيرة من الوسائل المربحة التي يستخدمها الكثير من المستثمرين الصغار، حيث شهدت شركات الفوركس إقبالا شديدا في الآونة الأخيرة، حيث تتميز تجاره الفوركس بمميزات عديدة غير موجودة في الأسواق المالية وأسواق تداول العملات فوركس العادية، ويتحكم في سوق الفوركس أسعار تداول العملات فوركس العالمية، حيث أن تداول الفوركس يعمل طول اليوم وغير مرتبط بمواعيد عمل رسمية، وتنفرد هذه الأسواق بتحقيق أرباح خيالية في فترة وجيزة خاصة اسعار النفط فوركس في مجال تداول النفط والذهب، عكس السوق السوداء التي تتعرض لخسائر فادحة، ويتحكم فيها سعر الدولار اليوم في البنوك الرسمية.

وأكدوا أن الإيجابيات قليلة إلى حد ما، حيث ترى الحكومة المصرية أن الموافقة على القرض تعتبر شهادة ثقة للاقتصاد المصري، ستزيد من حجم الاستثمارات الأجنبية في مصر، وهو الطريق الوحيد من أجل إنقاذ الاقتصاد المصري المتدهور، ولكن آثاره السلبية على المواطنين ستكون مدمرة، جاء القرض بعد ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه إلى معدلات مخيفة أبعدت المستثمرين عن مصر.

ويعمل البنك الأهلي الذي يعتبر من البنوك الهامة في مصر، والتي يبلغ سعر الدولار اليوم في مصر مقابل الجنيه مركز متوسط في ترتيب البنوك، ولكنه في نفس الوقت يقدم العديد من الخدمات مثل تمويل المشاريع متناهية الصغر وكذلك والقروض، وكذلك التعاملات الائتمانية والبرامج التدريبية، ويقوم البنك حاليا بعمليات الهيكلة من أجل تحسين مستوى الخدمات.

وما زالت أسعار العملات مقابل الجنيه تواجه التقلبات الكثيرة، منذ أن بدأ العمل بقرار تعويم الجنيه، وتحاول الحكومة التحكم في سعر تجارة العملة الأمريكية مقابل الجنيه في السوق السوداء وشركات الصرافة، ويحاول العملاء والتجار على الحصول على الدولار اليوم من الأسواق الموازية لتداول العملة، بعد أن رفضت البنوك توفير حاجتهم، لكي يقوموا بتوفير الاحتياجات اليومية من أجل استيراد السلع والخدمات الأساسية، حيث تتغير أسعار تداول العملات في السوق السوداء مع ملاحظة تطورات البنك الفرنسي تداول الاسهم .

أخبار الدولار اليوم لحظة بلحظة

على جانب أخر، وفي إنجاز يحسب لبنك مصر، قام رئيس البنك بافتتاح مكتب خاص بالبنك في مدينة غوانزو بجمهورية الصين الشعبية، وحضر الافتتاح السفير المصري بالصين أسامة المجدوب، وكذلك الوزير المفوض ممدوح سليمان، وسكرتير السفارة المصرية بالصين عمر عزت، وحضر من الجانب الصيني قيادات مالية كبيرة.

وأكدت مصادر أنه تم إعطاء الصين أولوية عن باقي الدول، لما تمثله من سوق اقتصادي كبير، في خطة جديدة لوصول البنك الحكومي المصري إلى الأسواق الدولية، حيث تعتبر الصين من الجمهوريات التاريخية العريقة، وتعتبر الصين شريك اقتصادي عريق على مر العصور، مما يعد ربط استراتيجي جديد بين مصر والصين.

من ناحية أخرى، قام منتدى مستدام الدولي بتخرج دفعتين من الشباب المصرفيين، تم تدريبهم بدقة متناهية على المعاملات المصرفية الحديثة، مما يجعلهم مؤهلين لتمويل المشاريع المصرفية الكبيرة، وحضر المنتدى الكبير عدد من رؤساء البنوك المصرية والعربية، حيث أقيم المنتدى تحت سفح الهرم بالجيزة، بحضور خبراء أجانب.

ويهدف منتدى مستدام إلى الدمج بين الحكومة والبيئة والنظام المالي، لخلق بيئة جديدة من علوم التمويل، مما يجعل المشاركين أكثر دراية بالمستجدات الجديدة في سوق الصرف، وكذلك تفعيل عملية التوازن في تمويل المشروعات المتوسطة والكبيرة، وبذلك تصبح مر على المدى لبعيد نقطة انطلاق وتحول، من أجل خلق بيئة مصرفية منافسة.

من جهة أخرى، أكدت مدير إدارة التمويل التجاري بالبنك الأفريقي، أنها دعت رجال الأعمال من كل دول العالم إلى الاستثمار في القارة السمراء، مما يزيد من حجم التبادل التجاري والتنمية بالقارة الإفريقية، وأكدت أن البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير، سيقوم بتوفير كافة التسهيلات والمزايا اللازمة من أجل نجاح التعاملات المالية.

تطورات أسعار العملات اليوم

من ناحية أخرى، سجل سجل العائد السنوي الخاص بحسابات التوفير بنسبة 3% مرة واحدة،وذلك في بنك مصر إيران للتنمية، ووصل العائد السنوي 15% بعد أن كان 12%، وصرح رئيس مجلس إدارة البنك إسماعيل حسن أن البنك أصدر قرارا بتحريك أسعار الفائدة، وأكد أن لجان خاصة ستتابع عن كثب أن التطورات في التحركات المصرفية.

من جهة أخرى وفي إطار التحديثات المستمرة في بنك مصر الحكومي، قررت إدارة البنك رفع الفائدة بنسبة 2% وذلك على أوعية الادخار ذات العائد المتغير والتي ترتبط بأسعار الفائدة في البنك المركزي المصري، جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الأصول والخصوم ببنك مصر، وفي تصريح نائب رئيس مجلس إدارة البنك أكد على أن التطبيق سيشمل بقية الودائع وحسابات التوفير.

وفي خطوة جديدة لدعم الاقتصاد المصري، ومواجهة مشكلة البطالة في مصر، وهي أحد المشاكل التي تؤرق المواطن المصري، قرر البنك المركزي في مبادرة جديدة له، لتمويل المشروعات متناهية الصغر، بميزانية إجمالية كبيرة قد تتجاوز 30 مليار جنيه مصري، وأكد البنك أنه سيتيح بالتعاون مع البنوك والجمعيات الأهلية هذا التمويل للشباب المستحق.

من جهة أخرى، سجل بنك باركليز نجاحا كبيرا من حيث أرباح البنك المصرفية، وأيضا مؤشرات الكفاءة الاقتصادية، حيث أكد أحد أعضاء البنك أن باركليز نجح في تحقيق أرباح فاقت 50% من أرباح نفس الفترة خلال العام الماضي، المعروف أن تعويم الجنيه قد ساهم بشدة في تحقيق أرباح طائلة للبنوك المصرية.

من ناحية أخرى أعلن بنك مصر في إطار المسؤولية المجتمعية للبنك الكبير في مصر، انه سيقوم بتمويل نسبة كبيرة تصل إلى 60% من مشروع مواصلات مصر للنقل الجماعي الممتاز، ويهدف المشروع إلى المساهمة في تحسين شبكة النقل الجماعي والمواصلات، ومن المعروف أن البنك الحكومي من البنوك الرائدة في مصر، والتي تمول العديد من المشاريع القومية التي تساهم في تطور البنية التحتية.

أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر، أن مكاسب البنوك المصرية من العملات الأجنبية خاصة الدولار الأمريكي، قد ارتفعت بشدة منذ نوفمبر الماضي، إبان قرار البنك المركزي تعويم الجنيه، وأكد طارق عامر أن إجمال التنازلات عن العملة الأمريكية من جانب المواطنين لصالح البنوك قد بلغ 22 مليار دولار.

وفي سياق آخر، أكد البنك المركزي المصري، أنه طرح عطاءين للودائع الثابتة والمتغيرة العائد، ويهدف البنك المركزي والذي يسيطر على القرارات الاقتصادية في مصر، إلى امتصاص السيولة من العملات الأجنبية في البنوك المصرية، وكانت اللجنة التنفيذية قد قررت سابقا رفع الفائدة الأساسية على عمليات الإيداع والإقراض.

توقعات أسعار الدولار

وفي سياق آخر نجح بنك الإمارات دبي وهو من ضمن البنوك التي تعمل على تجارة العملة في مصر، في إطلاق تطبيق جديد يعمل على الهاتف المحمول، ويتيح هذا التطبيق المبتكر خدمة تحويل الأموال من حساب شخص إلى آخر عبر رقم المحمول، بدلا من اللجوء إلى خدمة العملاء والوقوف طويل في انتظار الدور خلا مواعيد العمل.

من ناحية أخرى نجح بنك فيصل الإسلامي في تحقيق نمو جيد للغاية، مع نهاية العام المالي الحالي، وأكد البنك عن نجاحه في رفع نسبة التعاملات النقدية المالية خلال العام الحالي عن نظيرتها خلال العام السابق، وكذلك ارتفعت نسبة الأصول المالية بنسبة جيدة، مما يعد نجاح كبير للبنك الإسلامي صاحب التاريخ النقدي الكبير.

من جهة أخرى، قرر بنك ناصر الاجتماعي ضخ 5 مليون جنيه كمساهمة منه في مجال إعادة التمويل العقاري، جاء ذلك بقرار من مجلس إدارة البنك، لصالح الشركة المصرية لإعادة التمويل العقاري، وأعلن نائب رئيس البنك أن هذه المساهمة الفعالة تمثل %1.5 من رأس مال البنك، مشيرا إلا أن نسبة حصص المساهمين لن يتم اقتطاع أي جزء منها.

من جهة أخرى أكدت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي أن مصر نجحت في حجز مقعدها في مبادرة الشمول المالي العالمي، تلك المبادرة التي يرعاها البنك الدولي، حيث تم اختيار مصر والصين والمكسيك كدول نموذجية، وفي هذا السياق أكدت الوزارة على مشاركتها في المبادرة في إطار التطور النظامي للقطاع المالي والمصرفي.

من جهة أخرى، وفي تقرير جديد صادر من جانب البنك المركزي المصري، والذي يتحكم في سوق الصرف والتعاملات المالية والقوانين التي تحكمه، أكد البنك أن القروض بالعملة الأجنبية قد انخفض كثيرا بمقدار 71.6 مليار جنيه مع ختام شهر أبريل الماضي، حيث وصلت إلى 532.9 مليار جنيه مع نهاية الشهر.

وفي تطور آخر لبنك بلوم مصر الصاعد بقوة في السوق المصرفي المصري، أكد البنك عن نجاحه في افتتاح فرع جديد للبنك في سموحة بالإسكندرية، وأكد البنك أن الفرع الجديد سيخدم منطقة كبيرة في المحافظة، وأنه تم تجهيزه بأحدث الوسائل الحديثة في مجال البنوك، وسيتم العمل بكل قوة من أجل السيطرة على رؤوس الأموال في تلك المنطقة.

وفي مبادرة أخرى من جانب البنك الأهلي، وفي إطار التطورات المستمرة في هذا القطاع المصرفي الكبير، أكد البنك أنه بصدد إطلاق مشروع استثماري جديد تابع للبنك، يتمثل في شركة الأهلي للصرافة، وأكد البنك أن رأس مال الشركة الجديدة سيبلغ 50 مليون جنيه مصري، لمنافسة شركات الصرافة والسيطرة على العملات الأجنبية.

من جهة أخرى وفي تصريح يشير إلى استراتيجية البنك المركزي المصري في حل مشكلة الاقتصاد ورؤوس الأموال الأجنبية، وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي أن عدد من البنوك العالمية، قد عرضت على مصر الحصول على قرض 5 مليارات دولار أمريكي بالكامل كسيولة نقدية، مما قد يدخل مصر في أعباء اقتصادية وديون جديدة متراكمة، تكتوي بنيرانها الأجيال الجديدة.