سبب توقع وكالة ستاندرد آند بورز لصعود سعر الدولار ل 21.5 جنيه في الفترة المقبلة
سبب توقع وكالة ستاندرد آند بورز لصعود سعر الدولار ل 21.5 جنيه في الفترة المقبلة

من أشهر الوكالات الائتمانية العالمية وكالة “ستاندرد آند بورز” في تقرير نشر عن الوكالة مساء الجمعة يحمل توقعات عن سعر الدولار في مصر في الفترة المقبلة كما يحمل التقرير التوقعات المستقبلية لمؤشرات الاقتصاد المصري ككل ويذكر أن الوكالة جاء التقرير بشيئ من الإيجابية حول الخطط المستقبلية لتعافي الاقتصاد المصري كما وضع التقرير الاقتصاد المصري ألائتماني عند العلامة B.

توقعات وكالة ستاندرآند بورز لسعر الدولار الفترة المقبلة

توقعت الوكالة أن يصل سعر الدولار في نهايات العام الحالي ل19.5 جنيه كما توقعت أن يرتفع سعر الدولار مع نهايات عام 2118 -2019 بارتفاع كبير لسعر العملة الخضراء ورجحت الوكالة أن يصل سعر الدولار ل21.5 ، بالرغم من الإيجابية الواضحة في التقرير عن مستقبل مصر الاقتصادي حيث عدلت الوكالة تقريرها عن الاقتصاد المصري من مستقر إلى إيجابي.

سبب توقع وكالة ستاندرآند بورز لارتفاع سعر الدولار

أوضحت “رضوى السويفي” رئيسة قسم البحوث ببنك فاروس أن سبب توقعات الوكالة بزيادة سعر العملة الخضراء يرجع لاحتياج مصر الاستيراد من الخارج للكثير من السلع والتي تستنفذ الكثير من العملة الصعبة حيث أن مصر تعتبر من الدول المستوردة لمتطلباتها، وفي توضيح آخر أن الوكالة بنت توقعاتها على مقدار التضخم بينها وبين الدول التي تتعامل معاها.

ويمكن الحل بحسب الخبراء إلى زيادة المنتجات المحلية المتنوعة والتي بدورها تقلل الاستيراد من الخارج وبالتالي عدم استنفاذ للعملة الصعبة الجدير بالذكر أن توقعات الوكالة هو نتيجة لدراسة للاقتصاد المصري ومتطلبات السوق المصري من المنتجات المستوردة من الخارج، بالرغم من التوقعات بزيادة سعر العملة الصعبة إلا أن مؤشرات الإيجابية تعطي المزيد من الأمل في التعافي التام للاقتصاد المصري .